جمعية الصداقة الفلسطينية اليونانية القبرصية تحتفل بالعيد الوطني اليوناني

بيت ساحور- "القدس" دوت كوم- من جورج زينه- نظمت جمعية الصداقة الفلسطينية اليونانية والقبرصية، وجمعية يونانيات فلسطين، احتفالاً بمناسبة العيد الوطني اليوناني( 28 أكتوبر)، وعيد استقلال قبرص التاسع والخمسين، وذكرى اعلان استقلال دولة فلسطين. ونظم الحفل في قاعة فندق الرعاة في بيت ساحور، بحضور القنصل اليوناني العام في القدس خريستوس سوفيانوبولس، ونائبته كاتيرينا تزيما، وممثل الجمهورية القبرصية في فلسطين سافاس فلاديميرو، والمطران ثيوفيلكتوس الوكيل البطريركي للروم الارثوذكس في بيت لحم، ورئيس دير الرعوات، ودير بيت جالا الأرشمندريت أغناطيوس كازاكوس، والاب عيسى مصلح والاباء الكهنة، ورئيس النادي اليوناني في القدس انستاس ذميانوس، وفانجيللي سيذاراس صاحب الفندق، ورؤساء وممثلي العديد من المؤسسات، ورئيس واعضاء جمعية الصداقة الفلسطينية اليونانية القبرصية وجمعية يونانيات فلسطين، وحشد من خريجي الجامعات والمعاهد اليونانية والقبرصية واعضاء الجاليتين في فلسطين والضيوف والمدعوين.

وبدأ الاحتفال بعزف النشيدين الوطنيين لفلسطين واليونان.

ورحب رئيس جمعية الصداقة، المهندس مازن الشوملي بالحضور وقال، "نحتفل اليوم بثلاث مناسبات وطنية وتاريخية هامة، ففي 28 من اكتوبر نحتفل بمناسبة وطنية وتاريخية يونانية هامة، هي ذكرى مرور 79 عاما على اليوم الذي رفض به الشعب اليوناني عبور قوات الاحتلال الايطالية للاراضي اليونانية عام 1940، وقال كلمته الشهيرة (اوخي) أي (لا) لعبور قوات الاحتلال الايطالية الى الاراضي اليونانية، حيث اتحد الشعب اليوناني والجيش والحكومة في خندق واحد في سبيل دحر الاحتلال"

ودعا الحكومة اليونانية عبر القنصل العام، للاعتراف الشامل والكامل بدولة فلسطين، وشكر القنصلية اليونانية على تقديمها 16 منحة دراسية للطلبة في اليونان.

واضاف "في الاول من اكتوبر نحتفل بذكرى مرور 59 عاما لاستقلال الجمهورية القبرصية بعد ان خاض القبارصة اليونانيون نضالهم ضد الاستعمار البريطاني". وشكر القنصل القبرصي على تقديم اربع منح دراسية للطلبة للدراسة في قبرص.

واشار الى الاحتفال هذه الايام في "ذكرى اعلان استقلال فلسطين المصادف 15 من نوفمبر، ذكرى مرور 31 عاما على اعلان استقلال الدولة الفلسطينية عام 1988 حيث ان الشعب الفلسطيني يواصل نضاله ببسالة وبطولة في سبيل نيل حقوقه وتحقيق استقلاله الوطني".

والقى السيد نسيم الحذوة كلة مماثلة باللغة اليونانية

ومن جانبه شكر القنصل اليوناني سوفيانوبولس القائمين على تنظيم هذه الاحتفالية، ووصفهم بانهم "اصدقاء حقيقيون للشعب اليوناني" مشيرا الى "علاقات تاريخية وصداقة واخوة بين الشعبين، كانت وستبقى دائما".

وتحدث عن وحدة الشعب اليوناني التي هزمت الفاشية عام 1940 ودحرتها عن اليونان.

والقى قنصل قبرص كلمة نوه فيها الى تضحيات الشعب القبرصي ونيله الاستقلال قبل 59 عاما، حيث خاض القبارصة اليونان نضالهم ضد الاستعمار البريطاني، والغزو التركي، وان هذا النضال الوطني ادى الى تاسيس الجمهورية القبرصية عام 1960، مشيرا الى انضمام قبرص الى الاتحاد الاوروبي.

واكد على تعزيز العلاقات بين قبرص واليونان وفلسطين

والقى المطران ثيوفيلكتوس كلمة هنأ من خلالها حكومات وشعوب اليونان وقبرص وفلسطين بهذه المناسبات الوطنية متمنيا ان يعم السلام والاستقرار في المنطقة والعالم اجمع.