ترامب يشارك بمؤتمر "المجلس الإسرائيلي الأميركي" 

واشنطن- "القدس" دوت كوم-سعيد عريقات- أفاد مصادر من البيت الأبيض (الاثنين/ 11 تشرين الثاني 2019) أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيلقي الخطاب الرئيسي في مؤتمر "المجلس الإسرائيلي الأميركي- آي. إيه. سي" الذي سيعقد بين الخامس والثامن من شهر كانون أول المقبل في مدينة أورلاندو، بولاية فلوريدا.

وسيظهر الرئيس الأمريكي إلى جانب رئيس الوكالة اليهودية إسحق هرتسوغ والفائزة بجائزة "يوروفيجن" نيتا برزيلاي في المؤتمر الذي يحتفل بالعلاقات الأميركية الإسرائيلية.

يذكر أن الملياردير اليهودي الأميركي شيلدون أديلسون، الذي يعتبر الممول الأكبر لحملة الرئيس ترامب في انتخابات 2020 (كما كان في حملة ترامب الانتخابية لعام 2016 ضد هيلاري كلينتون) يعتبر ممول المجموعة الأساسي، إلى جانب تمويله معظم المنظمات اليهودية الأميركية المتطرفة التي تطالب بضم الضفة العربية المحتلة. كما يمول آديلسون المئات من المرشحين الجمهوريين بانتظام، ويضمن تأييدهم لسياسات حزب الليكود الإسرائيلي.

وقالت الجماعة (إي. آي.سي) في بيان لها عن الحفل، ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيكون المتحدث الرئيسي في المؤتمر السنوي للمجلس، وأن ذلك سيكون أول ظهور لترامب أمام منظمة يهودية "غير سياسية" منذ توليه منصبه ، حيث كانت المجموعة اليهودية الأميركية الوحيدة التي تحدث إليها ترامب هي "الائتلاف اليهودي الجمهوري" الذي يغدق تبرعات سخية لحملة الرئيس الانتخابية.

ومن المتوقع أن يشارك في المؤتمر الذي سيعقد بين الخامس والثامن من كانون الأول في جنوب فلوريدا ، حوالي 4000 مشارك من جميع أنحاء العالم.

وسيشارك الرئيس ترامب في الحفل سفيره لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، وصهره جاريد كوشنر (الذي يشرف على خطة السلام الأميركية المعروفة باسم صفقة القرن)، وابنة الرئيس (زوجة كوشنر) إيفانكا ترامب، ومساعد كوشنر الذي حل مكان جيسون غرينبلات في نهاية شهر تشرين الأول الماضي آفي بيركويتز.

وصرح شوهام نيكوليت، أحد المؤسسين اللذين أسسا المنظمة "إنه لشرف لنا أن نستضيف رئيس الولايات المتحدة (ترامب) ، الذي يخاطب منظمة يهودية غير سياسية لأول مرة. هذا خبر عظيم ، ليس فقط لمنظمتنا ، بل للمجتمع المؤيد لإسرائيل في أميركا باكمله، الذي يدعم العلاقات الثابتة بين الولايات المتحدة وإسرائيل" كما نقلت عنه "وكالة التلغراف اليهودية".

وتعتبر منظمة "المجلس الإسرائيلي الأميركي" منظمة إسرائيلية أميركية عوضا عن كونها منظمة "يهودية أميركية". وتدعي أن عدد الأميركيين الإسرائيليين في الولايات المتحدة يتجاوز 500 ألف شخص.

ويعتبر الملياردير حاييم صبان (مصري الأصل) وميريام آديلسون (زوجة آدلسون) أغنى الإسرائيليين الأميركيين في الولايات المتحدة .

كما سيشارك في الحفل أعضاء مجلس الشيوخ من ولاية فلوريدا السيناتور ألجمهوري ماركو روبيو، والسيناتور الجمهوري ريك سكوت وحاكم الولاية الجمهوري رون ديسانتس.

وتتمثل مهمة المجلس، وفقًا لموقعه على الإنترنت، في "بناء مجتمع إسرائيلي أميركي فاعل وموحد يعزز الهوية الإسرائيلية واليهودية لجيلنا القادم، والجالية اليهودية الأميركية ، والروابط بين الشعب الأميركي والولايات المتحدة ودولة إسرائيل ".

ومن بين المتحدثين الآخرين حسب الموقع، ستانلي فيشر، نائب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي السابق، والحاكم السابق لبنك إسرائيل يوناتان واينتروب، المؤسس المشارك "لوكالة الفضاء الإسرائيلية" إسحق هرتسوغ، رئيس الوكالة اليهودية لإسرائيل، وداني ديان، القنصل العام لإسرائيل في نيويورك، ونيتا برزيلاي مغنية وفائزة في مسابقة الأغنية 2018 يوروفيجن.

وتلقب منظمة "المجلس الإسرائيلي الأميركي" نفسها بانها غير سياسية، ولكنها منظمة سياسية من الدرجة الأولى، وتلعب دورا كبيرا في انتخاب المرشحين الذي يؤيدون إسرائيل من جنوب ولاية فلوريد، وتنظم وتمول حملات لمواجهة حركة المقاطعة "بي.دي.إس".