نتنياهو: الصراع مع الفلسطينيين يؤثر على علاقاتنا مع الأردن ومصر

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - قال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي المؤقت، اليوم الثلاثاء، إن الصراع مع الفلسطينيين يؤثر على العلاقات مع الأردن ومصر.

وجاءت أقوال نتنياهو خلال مشاركته في ندوة بالكنيست عشية مرور 25 سنة على اتفاقية السلام مع الأردن.

ولمّح نتنياهو في كلمته إلى أن عدم تجديد اتفاق الأراضي المؤجرة مع الأردن، جاء بسبب القضية الفلسطينية. وزعم أن إسرائيل تساعد الأردن بطرق مختلفة، وأن هناك تصريحات يتم إطلاقها من المملكة حول تقويض الوضع القائم في المسجد الأقصى، وهو أمر خطير للغاية ويتم استغلاله من قبل بعض الجهات في الأردن والتركيز عليها.

وادعى نتنياهو أن إسرائيل تقدم المساعدة بشكل سري وبطرق مختلفة للعاهل عبدالله الثاني، وأنه يفضل عدم التفصيل حولها. مضيفًا أن "الإسلاميين في الأردن كما في مصر يحاولون الوصول للسلطة وإثارة الغضب ضد الحكومة هناك".

وبين أن إسرائيل لديها مصلحة كاملة في الحفاظ على الاستقرار في الأردن، وأن الحفاظ على السلام هو مصلحة إسرائيل، وأنه يتم مساعدة المملكة الهاشمية في منع المتطرفين من السيطرة على أراضيها.

وقال "رغم ذلك، نحن نواجه مصر والأردن بحالة من السلام البارد".

وأضاف "بالرغم من الوضع الحالي، فإن الصورة في العالم العربي بدأت تتغير، والرأي العام حول إسرائيل تغيّر عن السابق، وأصبحنا نرى تغييرات مثيرة للإعجاب"، حد وصفه.

وأضاف: في حال نجحنا بحل الخلاف مع الفلسطينيين فإننا سننجح في اختراق العلاقات مع العالم العربي، وفي حال حققنا نجاحًا بالتطبيع مع العالم العربي فسيتم حل الصراع مع الفلسطينيين، ولذلك نحن بحاجة للقيام بالأمرين.