بطولة اسبانيا: اتلتيكو مدريد واشبيلية ينقضان على المركز الثالث

مدريد"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -انقض كل من أتلتيكو مدريد وإشبيلية على المركز الثالث بفوز الأول على ضيفه إسبانيول 3-1، والثاني على على أرض جاره وغريمه الأزلي ريال بيتيس 2-1 الأحد في ختام المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

واستغل الفريقان تعثر ريال سوسييداد أمام ضيفه ليغانيس 1-1 الجمعة في افتتاح المرحلة لينتزعا منه المركز الثالث بفارق نقطة واحدة بعدما رفع كل منهما رصيده إلى 24 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف المتصدرين برشلونة وريال مدريد واللذين يملكان "الكلاسيكو" المؤجل بينهما سيقام في 18 كانون الأول المقبل، فيما تجمد رصيد إسبانيول عند ثماني نقاط في المركز التاسع عشر قبل الاخير، وريال بيتيس عند 13 نقطة في المركز السابع عشر.

في المباراة الاولى، يدين نادي العاصمة بعودته إلى سكة الانتصارات بعد تعادلين مخيبين في المرحلتين الماضيتين، إلى مهاجمه الدولي ألفارو موراتا الذي ساهم في الهدف الاول، بعدما رفع كرة بينية فوق حارس إسبانيول دييغو إسبانيول، تابعها الأرجنتيني أنخل كوريا برأسه في المرمى (45+1). واحتسب الهدف بعد الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو "في إيه آر" حيث ألغاه الحكم في الوهلة الأولى بداعي تسلل موراتا.

واضاف موراتا الهدف الثاني بعد تمريرة من فيتولو، فكسر مصيدة التسلل وسدد بيمناه كرة بينية قوية في الشباك (58)، قبل أن يخرج في الدقيقة 80 ليحل بدلا منه دييغو كوستا.

وعلق موراتا الذي سجل هدفه السابع هذا الموسم في مختلف المسابقات بالقول "الأهم اننا فزنا. دائما اقول انه في النهاية يتعلق بالامر بان نكون معا".

واضاف "نحن مجموعة قوية ولا نتأثر بما يُقال عنا. في حال قمنا بما يتوجب علينا القيام به، سنذهب بعيداً هذا الموسم".

ويأتي تألق موراتا غداة عودته الى منتخب بلاده الذي سبق له أن ضمن تأهله إلى نهائيات كأس أوروبا 2020، لمواجهتيه الاخيرتين في التصفيات على أرضه أمام مالطا ورومانيا في 15 و18 من الشهر الحالي.

واختتم خورخي ميروديو "كوكي" مهرجان التهديف لاصحاب الارض بتسديدة أرضية من داخل المنطقة بعد تمريرة عرضية من كوستا في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.

وكان اسبانيول البادئ بالتسجيل في الدقيقة 38 بفضل سيرجي داردر من تسديدة من خارج المنطقة استقرت في مرمى الحارس الدولي السلوفيني يان أوبلاك.

وكان أتلتيكو فوت فرصة تصدر الدوري بعد تعادلين خارج عقر داره أمام ألافيس وإشبيلية بالنتيجة ذاتها 1-1، كما خسر في استحقاقه القاري الاربعاء أمام باير ليفركوزن الالماني 1-2 في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، ما طرح اكثر من علامة استفهام حول اداء الـ"كولتشونيروس" الذي لم يفز في مبارياته الثلاث الاخيرة في مختلف المسابقات، قبل لقاء الاحد.

في المباراة الثانية، كان إشبيلية البادئ بالتسجيل عبر تسديدة من الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس أخطأ الحارس جويل روبليس في صدها فمرت تحت يديه (13).

وعادل صاحب الارض قبل نهاية الشوط الأول بعد تمريرة عرضية داخل المنطقة من نوليتو تطاول لهاالبرازيلي إيمرسون برأسه وتابعها بتسديدة على الطاير لورنزو مورون (45)، مسجلا هدفه الثامن هذا الموسم.

ولم يتأخر إشبيلية مع انطلاقة الشوط الثاني في زيارة شباك مضيفه بعد تمريرة من الارجنتيني إيفر بانيغا إلى الهولندي لوك دي يونغ الذي كسر مصيدة التسلل وسدد كرة في مرمى روبليس (55).

وفاز أتلتيك بلباو على ضيفه ليفانتي بنتيجة 2-1.

وافتتح الفريق المضيف التسجيل عبر إيكر مونياين (57)، وعادل الضيف بفضل سيرجيو بوستيغو (45)، قبل أن ينتزع بلباو النقاط الثلاث عبر أندير كابا رودريغيز (87).

ورفع النادي الباسكي رصيده إلى 20 نقطة في المركز السادس موقتا، فيما تجمد رصيد ليفانتي عند 17 نقطة في المركز الثاني عشر.

وأكرم ريال مايوركا وفادة ضيفه فياريال بفوزه عليه 3-1. سجل للفريق الفائز المهاجم العاجي لاغو جونيور (12 من ركلة جزاء) ودانيال رودريغو فاسكيز (23 من ركلة جزاء) والياباني تاكيفوسا كوبو (53)، وللخاسر المخضرم سانتي كازورلا (49 من ركلة جزاء).

وتقدم مايوركا إلى المركز السادس عشر برصيد 14 نقطة، فيما تجمد رصيد فريق "الغواصة الصفراء" عند 18 نقطة ليتراجع للمركز الحادي عشر، خلف أوساسونا العاشر الذي رفع رصيده إلى 19 نقطة بعد تعادله سلبا على أرض خيتافي صاحب 20 نقطة في المركز السابع.