الولايات المتحدة تدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة في العراق ووقف العنف ضد المتظاهرين

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- دعت الولايات المتحدة إلى إجراء انتخابات مبكرة في العراق ووقف العنف ضد المتظاهرين في أنحاء البلاد، وذلك في أول رد فعل رسمي لواشنطن على الاحتجاجات المستمرة في العراق منذ أسابيع.

وأعرب البيت الأبيض في بيان عن "قلق الولايات المتحدة البالغ، إزاء استمرار الهجمات ضد المتظاهرين والناشطين المدنيين والإعلام، فضلاً عن القيود المفروضة على الوصول إلى الإنترنت في العراق".

وأوضح البيان أن "العراقيين لن يبقوا مكتوفي الأيدي إزاء استنزاف النظام الإيراني لمواردهم واستخدامه للمجموعات المسلحة لمنعهم من التعبير عن آرائهم بسلمية".

ودعا البيت الأبيض في البيان الذي أوردته شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية، إلى إجراء انتخابات مبكرة وإجراء إصلاحات انتخابية.

وبحسب البيان، فإن الولايات المتحدة "تنضم إلى بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في العراق في دعوة الحكومة العراقية إلى وقف العنف ضد المتظاهرين والوفاء بوعد الرئيس برهم صالح بتمرير الإصلاح الانتخابي وإجراء انتخابات مبكرة".

وكانت بعثة الأمم المتحدة في العراق طالبت سلطات البلاد بإطلاق سراح جميع المعتقلين من المتظاهرين السلميين، مؤكدة وجوب تحديد هوية المسؤولين عن استهداف المتظاهرين، كما دعت إلى الإسراع في وضع إطار قانوني للانتخابات وإصلاح الأمن وحصر السلاح بيد الدولة.

وقتل ما لا يقل عن 319 شخصا، على الأقل، في العراق منذ بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة في تشرين أول/أكتوبر الماضي، وفقًا للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان العراقي.