حماس توافق على إصدار الرئيس عباس مرسوم الانتخابات قبل الحوار معها

غزة- "القدس" دوت كوم-(د ب أ)- أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية اليوم الأحد، أن الحركة توافق على إصدار الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوما لتحديد موعد إجراء الانتخابات العامة الفلسطينية قبل عقد لقاء وطني مسبق.

وقال هنية في مؤتمر صحفي عقب لقاء قيادة الحركة بممثلي الفصائل الفلسطينية في غزة لبحث ملف الإنتخابات، إن "إصرار الرئيس عباس على أن المرسوم الرئاسي يسبق الاجتماع الوطني المقرر قد لا تكون عقبة أو سبب من أسباب تعطيل الانتخابات إذا ما تم الاتفاق على الأسس والضمانات التي يجب أن تتوفر لهذه الانتخابات".

وأضاف أن حماس "تنازلت وقبلت بإجراء انتخابات تشريعية، تليها انتخابات رئاسية في فترة زمنية محددة، وأن تجري على أساس التمثيل النسبي الكامل".

واعتبر هنية أن الانتخابات يمكن أن تشكل رافعة للمشروع الوطني ومخرجا من المأزق الراهن الذي تمر به الحالة الفلسطينية، وأن تكون مدخلا للمصالح الفلسطينية وأن تكون رافعة لتوفير عناصر القوة والصمود للشعب الفلسطيني لمواجهة الاخطار التي تحدق بالقضية الفلسطينية.

وأكد هنية، ضرورة إجراء الانتخابات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غز بشكل لا يقبل التأويل ولا المناورة خاصة في ملف القدس.

كان عباس أبلغ لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينة انه يريد إجراء انتخابات عامة في الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة، ومن ثم عقد حوار بين الفصائل بعد إصدار المرسوم الرئاسي الخاص بالانتخابات وموعدها.

وأجريت أخر انتخابات عامة فلسطينية عام 2006 وفازت فيها حماس بأغلبي برلمانية، وسبق ذلك بعام فوز الرئيس عباس بانتخابات رئاسية.