السعودية تحظر المهن الطبية والعسكرية على مرضى "الإيدز"

الرياض -"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- حظرت السلطات السعودية على المرضى السعوديين المصابين بمتلازمة العوز المناعي المكتسب"الإيدز" العمل في المهن الطبية والعسكرية.

ونشرت صحيفة "أم القرى" السعودية الرسمية، اللائحة التنفيذية لنظام الوقاية من متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز)، بعد موافقة الجهات المعنية.

وحظرت اللائحة أعمالًا على المصابين بـ"الإيدز"، بينها "المهن الصحية في الجهات الصحية، والوظائف العسكرية، ومهنة الحلاقة والحجامة أو الأعمال في مراكز الاستجمام والاسترخاء".

كما حظرت اللائحة على المصابين العمل في أي وظيفة تشتمل على تعامله مع قصّر أو طلاب دون سنّ الرشد أو من ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل رياض الأطفال، أو مراكز التأهيل الأهلي، أو مراكز الرعاية النفسية، أو الفروع الإيوائية التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

ويحقّ للبرنامج الوطني إضافة أية مهن أو أعمل أخرى يرى حظرها على المصابين.

وحثّت اللائحة المصاب، بأن يلتزم بالإرشادات الوقائية التي تقرّرها الجهات الصحية وعدم تعمد نقل العدوى إلى غيره، كما طالبته إذا كان يقوم بعمل يخشى أن يعدي غيره، فينقل إلى أقرب عمل مناسب.

وألزمت اللائحة التنفيذية الجهات الصحية بإدراج فحص النساء الحوامل للفيروس خلال أو زيارة أثناء الحمل، مؤكدة حق المرأة المصابة في الحصول على الخدمات العلاجية والوقائية اللازمة لها ولجنينها.

وكانت السلطات السعودية أعلنت في نيسان/أبريل الماضي أن عدد المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز" في المملكة خلال عام 2018 بلغ 533 شخصا.

وأعلنت إحصاءات حديثة أن نسبة الرجال إلى النساء المصابات بالمرض خلال عام 2018 بلغت ستة إلى واحد.