"الديمقراطية" تدعو لوقف الملاحقات الأمنية بغزة على خلفية إحياء ذكرى عرفات

غزة- "القدس" دوت كوم- دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم السبت، الأجهزة الأمنية التابعة لما وصفتها بـ "سلطة الأمر الواقع" في قطاع غزة إلى وقف كل أشكال الاعتقالات والاستدعاءات والملاحقات الأمنية على خلفية فعاليات إحياء الذكرى الخامسة عشرة لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات (أبو عمار).

وشددت الجبهة في بيان لها على مطالبتها للأجهزة الأمنية بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين.

وأكدت إدانتها ورفضها استمرار الاعتقالات والاستدعاءات السياسية، ومصادرة الحريات العامة والديمقراطية، بما فيها حق المواطنين في التعبير عن آرائهم وحرية الرأي وحقهم في التظاهر والتجمع السلمي في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة، باعتبارها حقوقاً كفلها القانون الأساسي الفلسطيني.

وشددت الجبهة على ضرورة إنجاح إجراء الانتخابات العامة كمدخل لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وإعادة ترتيب النظام السياسي الفلسطيني، ما يتطلب إتاحة المناخات الإيجابية، وتهيئة الأجواء وإزالة العقبات والعراقيل أمام إجرائها في الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة وقطاع غزة.

وختمت الجبهة بيانها بدعوة حركة حماس للسماح بإحياء الذكرى الخامسة عشرة لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات (أبو عمار) في قطاع غزة.