"بلاكستون" تستحوذ على تطبيق التعارف والمواعدة "بامبل"

نيويورك - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - أعلنت مجموعة بلاكستون جروب الأمريكية للاستثمار المالي استحواذها على حصة مسيطرة في الشركة المالكة لتطبيق التعارف والواعدة عبر الأجهزة الذكية "بامبل" كجزء من استراتيجية المجموعة للاستثمار في الشركات سريعة النمو.

وذكرت بلاكستون أن الصفقة تقدر قيمة شركة "ماجيك لاب" التي تمتلك التطبيق بحوالي 3 مليارات دولار.

وتتضمن الصفقة قيام أندرو أندريف مؤسس ماجيك لاب ورئيس التنفيذي ببيع حصته فيها إلى بلاكستون والتخلي عن منصبه في الشركة. في الوقت نفسه فإن ويتني وولف هيرد مطورة تطبيق بامبل والبالغة من العمر 30 عاما ستحتفظ بالجزء الأكبر من حصتها وستصبح الرئيس التنفيذي للشركة.

يذكر أن أندريف وهيرد يمتلكان معا حوالي 80% من أسهم ماجيك لاب.

ونقلت اليوم وكالة بلومبرج للأنباء عن مصادر مطلعة القول إن بلاكستون ستستثمر مليارات الدولارات في ماجيك لاب التي تحقق نموا في أرباحها وإيراداتها السنوية بنسبة 40% تقريبا، مضيفة أن بلاكستون قد تطرح أسهم هذه الشركة في البورصة فيما بعد في ضوء نتائجها المالية الجيدة.

وذكرت بلومبرج أن الصفقة تمثل بالنسبة لمجموعة بلاكستون التي أعلنت في وقت سابق من العام الحالي اعتزامها التركيز على الاستثمار في الشركات سريعة النمو، تمثل تأكيدا على التزامها بهذه الاستراتيجية. وبدلا من شراء حصة أقلية في شركة كبيرة لكنها تحقق خسائر مثل أوبر تكنولوجيز أو ليفت لخدمات النقل الذكية، كما فعلت شركات الاستثمار الأخرى المنافسة مثل تي.بي.جي وكبه.كيه.آر، اختارت بلاكستون الاستثمار في شراء حصص مسيطرة في شركات ناشئة سريعة النمو مثل بامبل.

يذكر أن تطبيق التعارف بامبل يميز نفسه عن التطبيقات المماثلة الأخرى من خلال عدم السماح للرجال ببدء أي محادثة تؤدي إلى التعارف حيث تمنح هذه الميزة للنساء فقط.