روسيا تدعو لإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل

موسكو - "القدس" دوت كوم - (د ب ا) - دعت روسيا، اليوم الجمعة، على لسان نائب وزير خارجيتها سيرجي ريابكوف، إلى إخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل .

وقال ريابكوف، في مؤتمر منع الانتشار النووي في موسكو : "نعتبر أن من المهم إحراز تقدم حقيقي في جعل الشرق الأوسط خاليا من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل ووسائل إيصالها"،بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وحول معاهدة تخفيض الأسلحة الاستراتيجية (ستارت 3) المبرمة مع الولايات المتحدة ، قال ريابكوف بأن تمديد المعاهدة هو السبيل الوحيد للحد من الصواريخ النووية.

وذكر "نحن قلقون للغاية بشأن الوضع فيما يتعلق بمعاهدة ستارت، والتي تنتهي في شباط/فبراير 2021 هذه هي آخر الصكوك الثنائية في مجال منع انتشار الأسلحة الهجومية الاستراتيجية لدولنا، في ظل الظروف الحالية، فإن تمديد ستارت ربما يكون الخطوة الوحيدة المعقولة، التي من شأنها أن تسمح للحيلولة دون التدهور النهائي للوضع في مجال الاستقرار الاستراتيجي، لتجنب انهيار الرقابة والآليات المقيدة في مجال الصواريخ النووية، للحصول على الوقت لدراسة وتطوير مناهج، بما في ذلك الأسلحة والتقنيات العسكرية الجديدة، للتفكير في طرق السيطرة عليها".

لا تزال معاهدة (ستارت 3)، الموقعة في عام 2010، هي معاهدة الحد من الأسلحة الوحيدة بين روسيا والولايات المتحدة وتنتهي الاتفاقية في شباط/فبراير 2021، وحتى الأن لم تعلن واشنطن ما إذا كانت تعتزم تمديدها.

كانت روسيا قد اعلنت في 2 آب/أغسطس الماضي أن معاهدة القوى النووية متوسطة المدى الموقعة بين روسيا والولايات المتحدة في عام 1978 قد انتهت بمبادرة من واشنطن نفسها.