فوز ساحق لريال مدريد في دوري ابطال اوروبا

مدريد/باريس"القدس"دوت كوم - (د ب أ)- واصل باريس سان جيرمان الفرنسي انطلاقته الرائعة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالموسم الحالي وحجز مقعده مبكرا في الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة بتغلبه على كلوب بروج البلجيكي 1 / صفر الأربعاء في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى والتي شهدت أيضا فوز ريال مدريد الإسباني على جالة سراي التركي 6 / صفر.

وحافظ باريس سان جيرمان على العلامة الكاملة بتحقيق الفوز الرابع على التوالي ورفع رصيده إلى 12 نقطة بفارق خمس نقاط أمام الريال الذي تقدم خطوة هائلة على طريق التأهل للدور الثاني حيث يتفوق بفارق خمس نقاط على كلوب بروج صاحب المركز الثالث قبل الجولتين الأخيرتين من المجموعة.

وتجمد رصيد جالطة سراي عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير بالمجموعة بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي في المجموعة.

في باريس ، أنهى سان جيرمان الشوط الأول لصالحه بهدف سجله ماورو إيكاردي في الدقيقة 22 .

وفي الشوط الثاني ، أهدر الضيوف فرصة ذهبية للتعادل بعدما أضاع مباي دياني ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 76 .

وفي مدريد ، حسم الريال المباراة تماما في شوطها الأول برباعية نظيفة سجلها البرازيلي رودريجو في الدقيقتين الرابعة والسابعة وسيرخيو راموس والفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقتين 14 من ضربة جزاء و45 .

وفي الشوط الثاني ، أضاف بنزيمة الهدف الثاني له وهو الخامس للفريق في الدقيقة 81 ثم اختتم رودريجو التسجيل بالهدف الثالث (هاتريك) له والسادس لفريقه.

وكتبت المباراة شهادة نجاح جديدة ورائعة للبرازيلي رودريجو الذي سجل ثلاثة أهداف منها هدفين صنعهما زميله ومواطنه مارسيلو كما صنع رودريجو نفسه الهدف الرابع للفريق والذي سجله بنزيمة في نهاية الشوط الأول.

والفوز هو الأول للريال في دوري الأبطال على استاد "سانتياجو برنابيو" منذ أكثر من عام حيث كان آخر فوز له على هذا الملعب بدوري الأبطال عندما تغلب على فيكتوريا بلزن التشيكي 2 / 1 في دور المجموعات بالبطولة الموسم الماضي وذلك في 23 تشرين أول 2018 .

وواصل المهاجم البولندي الدولي روبرت ليفاندوفسكي ممارسة هوايته في هز الشباك وسجل هدفا ليقود فريقه بايرن ميونخ الألماني للفوز الثمين 2 / صفر على أولمبياكوس اليوناني الأربعاء في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم والتي شهدت أيضا فوز توتنهام الإنجليزي على مضيفه ريد ستار بلجراد الصربي 4 / صفر.

وتأهل بايرن إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة قبل الجولتين الأخيرتين من مباريات المجموعة حيث رفع رصيده إلى 12 نقطة من أربعة انتصارات متتالية وحافظ على العلامة الكاملة ليصبح أول المتأهلين إلى الدور الثاني بالبطولة.

وفي المقابل ، تجمد رصيد أولمبياكوس عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير بالمجموعة بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي.

ورفع توتنهام رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثاني بالمجموعة بفارق أربع نقاط أمام ريد ستار ليصبح توتنهام بحاجة إلى الفوز على أولمبياكوس في الجولة التالية ليضمن التأهل إلى الدور الثاني بغض النظر عن باقي النتائج في المجموعة.

وقاد (البديل) دوجلاس كوستا فريقه يوفنتوس الإيطالي للتأهل مبكرا لدور الستة عشر بعدما أحرز هدفا في الوقت القاتل خلال فوز الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) 2 / 1 على مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي الأربعاء في الجولة الرابعة لمباريات المجموعة الرابعة من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية، التي شهدت فوز بايرليفركوزن الألماني 2 / 1 على ضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني.

ورفع يوفنتوس، الفائز باللقب عامي 1985 و1996 رصيده إلى عشر نقاط في الصدارة، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد الإسباني، فيما توقف رصيد لوكوموتيف عند ثلاث نقاط في المركز الثالث، متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على بايرليفركوزن، الذي بقى في ذيل الترتيب، المتساوي معه في نفس الرصيد.

وبادر يوفنتوس بتسجيل هدف مبكر عبر لاعبه الويلزي آرون رامسي في الدقيقة الرابعة، لكن سرعان ما أدرك لوكوموتيف التعادل في الدقيقة 12 عن طريق لاعبه أليكسي ميرانتشوك.

وبينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي، أحرز كوستا هدف الفوز الثمين ليوفنتوس في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، ليصبح الفريق الإيطالي ثاني المتأهلين للأدوار الإقصائية في أمجد الكؤوس الأوروبية، قبل جولتين على انتهاء دور المجموعات.

وعلى ملعب (باي أرينا)، حقق بايرليفركوزن أول انتصار في المجموعة، عقب تغلبه 2 / 1 على ضيفه أتلتيكو مدريد.

وجاء الهدف الأول للفريق الألماني عبر النيران الصديقة، بعدما سجل الغاني توماس بارتي لاعب أتلتيكو هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 41، فيما جاء الهدف الثاني عن طريق كيفن فولاند في الدقيقة .55

وأنهى ليفركوزن المباراة بعشرة لاعبين، بعدما تلقى لاعبه نديم أميري بطاقة حمراء في الدقيقة 84، ليستغل أتلتيكو النقص العددي ليقلص الفارق عن طريق نجمه ألفارو موراتا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وأجل فريق مانشستر سيتي الإنجليزي تأهله لدور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما سقط في فخ التعادل الإيجابي 1 / 1 مع مضيفه أتالانتا الإيطالي الأربعاء في الجولة الرابعة لمباريات المجموعة الثالثة من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية، التي شهدت أيضا تعادل دينامو زغرب الكرواتي 3 / 3 مع ضيفه شاختار دونتسيك الأوكراني.

ورغم التعادل، ظل سيتي في الصدارة برصيد عشر نقاط، متفوقا بفارق خمس نقاط على أقرب ملاحقيه شاختار دونتسيك ودينامو زغرب, وبقي أتالانتا متذيلا للترتيب بنقطة واحدة.

وبادر رحيم ستيرلينج بالتسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة السابعة، قبل أن يهدر زميله البرازيلي جابرييل جيسوس ركلة جزاء للفريق الإنجليزي في الدقيقة43

وأدرك الكرواتي ماريو بازاليتيش التعادل لأتالانتا في الدقيقة 49، فيما اضطر سيتي للعب بعشرة لاعبين في الدقائق الأخيرة عقب طرد حارس مرماه كلاوديو برافو في الدقيقة 84 وكان برافو نزل بديلا للحارس الأساسي إيديرسون مورايش قبل انطلاق الشوط الثاني، وفي ظل عدم وجود حارس مرمى آخر في قائمة بدلاء مانشستر سيتي، أجرى الفريق الإنجليزي تبديله الثالث الأخير بنزول اللاعب كايل والكر بدلا من محرز في الدقيقة 87 ليلعب والكر في مركز حراسة المرمى.

ورغم تفوقه العددي لم يتمكن أتالانتا من تسجيل هدف الفوز، ليكتفي بحصد أول نقطة له في المجموعة.