مجلس الأمن يرحب باتفاق الرياض حول اليمن

الأمم المتحدة- "القدس" دوت كوم- شينخوا- رحب مجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء، بالاتفاق الذي وقع يوم الثلاثاء في الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وأقر أعضاء المجلس في بيان صحفي بأن هذا الاتفاق يمثل خطوة إيجابية وهامة باتجاه التوصل إلى حل سياسي شامل وجامع لليمن.

كما رحبوا بجهود الوساطة التي تبذلها المملكة العربية السعودية وشجعوا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث على العمل مع الأطراف اليمنية لتمهيد الطريق لاستئناف المفاوضات الشاملة والجامعة بشأن الترتيبات السياسية والأمنية اللازمة لإنهاء الصراع والتحرك باتجاه الانتقال السلمي.

وأكد أعضاء المجلس مجدداً دعمهم الكامل لتسوية سياسية متفاوض عليها بمشاركة كافة الأطراف في حوار شامل لحل الخلافات ومعالجة الشواغل المشروعة لليمنيين كافة.

وأكدوا مجدداً دعوتهم للطرفين لمواصلة تنفيذ اتفاق ستكهولم، الذي تم التوصل إليه بين الحكومة اليمنية والحوثيين في ديسمبر عام 2018، على نطاق أوسع.