مقتل عائلة أمريكية تعتنق مذهب المورمون بالمكسيك

سونورا - "القدس" دوت كوم - (د ب ا) - قتل عشرة أشخاص على الأقل في هجوم على عائلة تعتنق مذهب المورمون شمالي المكسيك، وذلك وفقا لما ذكره أفراد من العائلة.

وقال أفراد من عائلة الضحايا في مقابلة مع محطة (ميلينيو.تي.في) التليفزيونية الليلة الماضية، إن ثلاثة نساء وسبعة أطفال قتلوا عندما فتح مهاجمون مجهولون النار على سيارة كانت تقلهم، في منطقة كائنة بين ولايتي سونورا وتشيوواوا بالمكسيك.

وقام المدعي العام بولاية سونورا بنشر أعداد كبيرة من قوات الأمن في المنطقة، غير أنه لم يؤكد العدد الدقيق للقتلى.

وفي تغريدة لها على حسابها بموقع تويتر قالت السيدة كلوديا بافلوفيتش حاكمة ولاية سونورا "إنني كأم أشعر بالغضب والاشمئزاز والألم العميق إزاء هذا العمل الجبان".

وأضافت "إنني لا أعلم أي نوع من الوحوش يجرؤ على إيذاء النساء والأطفال، وكحاكم للولاية سأبذل كل ما في وسعي لكفالة إنزال العقاب بالجناة".

وتعيش كثير من العائلات الكبيرة التي تعتنق مذهب المورمون وتنحدر من الولايات المتحدة في شمالي المكسيك منذ عقود.

وتتعرض هذه العائلات مرارا لهجمات الجماعات الإجرامية التي تسيطر على تلك المنطقة.

وتم تسجيل قرابة 36 ألف حالة قتل في المكسيك خلال العام الماضي.