الحكومة الألمانية تحث قطاع السيارات على تطوير تكنولوجيا الهيدروجين

برلين - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- تعتزم الحكومة الألمانية المضي قدما في تطوير تكنولوجيا الهيدروجين، وترى أن قطاع صناعة السيارات ملزم بالمساهمة في ذلك.

وقال وزير النقل، أندرياس شوير، في مؤتمر ببرلين إن الهدف هو إدخال 60 ألف سيارة تعمل بالهيدروجين إلى شبكة النقل بحلول عامي 2021 و 2022، وأضاف: "يتعين على قطاع صناعة السيارات الآن أن يطرح في الأسواق سيارات متوسطة السعر، وأن يظهر للناس أن هذه التكنولوجيا تعمل على نحو فعال"، موضحا أن الهيدروجين هو أحد أنواع وقود المستقبل.

وتعتزم الحكومة الألمانية طرح استراتيجية بشأن تكنولوجيا الهيدروجين بحلول نهاية هذا العام.

وأكد وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير أن هذه الاستراتيجية لا تهدف إلى المضي قدما فقط في حماية المناخ والتحول إلى الطاقة النظيفة، وقال: "نريد أن تصبح ألمانيا رقم واحد على مستوى العالم في تكنولوجيات الهيدروجين"، موضحا أن هذا أمر مهم سواء بالنسبة للتحول إلى الطاقة النظيفة أو تأمين مئات الآلاف من فرص العمل.

وفيما يتعلق بتطوير السيارات الصديقة للبيئة، تعتزم الحكومة التركيز على محورين، وهما تطوير تكنولوجيات الهيدروجين والرهان في الوقت نفسه على تحسين بطاريات السيارات الكهربائية.

وذكر ألتماير أن هناك تنافسا في الابتكارات المتعلقة بجعل البطاريات أصغر حجما وأكثر كفاءة، كما توجد في الوقت نفسه منافسة على تطوير البطاريات الهيدروجينية لاكتشاف كافة إمكاناتها.