نتنياهو: لن نسمح أبدا لإيران بتطوير أسلحة نووية

تل أبيب- "القدس" دوت كوم- د ب أ- أكد رئيس وزراء الاحتلال المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو أن دولة الاحتلال لن تسمح لإيران أبداً بتطوير أسلحة نووية.

وقال نتنياهو الليلة الماضية :"على ضوء الجهود الإيرانية الرامية لتوسيع برنامجها لتطوير الأسلحة النووية ولتوسيع تخصيب اليورانيوم الذي يهدف إلى تصنيع القنابل النووية، أقول وأكرر مرة أخرى: لن نسمح أبدا لإيران بتطوير الأسلحة النووية".

وأضاف :"هذا ليس من أجل ضمان أمننا ومستقبلنا فحسب، ولكن أيضاً من أجل ضمان مستقبل الشرق الأوسط والعالم كله". بحسب مزاعمه.

جاء هذا رداً على إعلان الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس أن بلاده ستبدأ من اليوم الخطوة الرابعة في خفض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

وكتب نتنياهو عبر صفحته على موقع فيسبوك :"إسرائيل محظوظة لأن لديها أصدقاء جدد من كل أنحاء العالم. نواجه تهديداً كبيراً من جانب إيران و"المسلمين المتطرفين" ولكن لدينا أصدقاء جدد في العالم العربي وفي إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية". بحسب ماكتب.

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت العام الماضي بصورة أحادية من الاتفاق النووي الذي كان يهدف لمنع طهران من الحصول على ترسانة نووية مقابل تقديم مزايا اقتصادية لها.

وتمارس الولايات المتحدة حالياً ضغوطاً قصوى على إيران لإجبارها على التفاوض على اتفاق أوسع يتجاوز برنامجها النووي، إلا أن طهران تؤكد أنها لن تدخل في أية مفاوضات مع الولايات المتحدة ما لم تظهر واشنطن "حسن نية".

وأدخلت إيران خفضاً واسعاً على الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق من أجل الضغط على الدول الأخرى الأطراف به لاتخاذ خطوات ملموسة لضمان المزايا الاقتصادية المنصوص عليها في الاتفاق لصالح إيران.