أمريكا تدرس إسقاط بعض الرسوم على السلع الصينية

سيدني- "القدس" دوت كوم- د ب أ- ذكرت تقارير صحفية مساء أمس الاثنين، أن الولايات المتحدة قررت إعفاء كمية قيمتها 112 مليار دولار من السلع المستوردة من الصين من الرسوم التي تقرر فرضها على منتجات صينية في أول أيلول/سبتمبر الماضي.

كانت الولايات المتحدة قد فرضت اعتباراً من أول أيلول/سبتمبر الماضي رسوماً بنسبة 15% على سلع صينية منها أجهزة التلفزيون والكتب والأحذية الرياضية لأول مرة.

ونقلت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية عن خمسة مسؤولين مطلعين على المناقشات القول إن البيت الأبيض يدرس اسقاط هذه الرسوم بهدف تعزيز فرص التوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين لإنهاء الحرب التجارية الدائرة بين البلدين.

كانت واشنطن وبكين قد تبادلتا خلال الأيام الأخيرة الأحاديث الإيجابية عن المفاوضات التجارية بما في ذلك ملف تجارة السلع الزراعية والدواجن.

وفي تشرين أول/أكتوبر الماضي وافقت الولايات المتحدة على تأجيل زيادة مقررة للرسوم وكانت ستشمل سلعا صينية بقيمة 250 مليون دولار.

وفي الأسبوع الماضي قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن ما يسمى "المرحلة الأولى" من الاتفاق التجاري التي اقتربت منها الصين والولايات المتحدة، تمثل حوالي 60% من الاتفاق النهائي.

كان من المتوقع أن يلتقي الرئيس ترامب مع نظيره الصيني شي جين بينج لتوقيع اتفاق المرحلة الأولى على هامش قمة المنتدى الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ "آبيك" التي كان مقررا عقدها في تشيلي خلال الشهر الحالي وتم إلغاؤها بسبب الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها الدولة.