سلطات الاحتلال تُفرج عن شرطي فلسطيني بعد اعتقال إداري استمر 18 شهراً

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج– أطلقت سلطات الاحتلال سراح الأسير الإداري محمود عبد الكريم هماش (34 عاماً) من سكان مخيم الدهيشة بعد اعتقال إداري استمر سنةً ونصف السنة، وقد أُفرج عنه من سجن النقب الصحراوي.

ونظمت الجبهة الشعبية حفل استقبال حاشداً من القوى والمؤسسات والفعاليات المختلفة، حيث انطلق رتل من السيارات في شوارع المخيم، وصولاً إلى منزله في المخيم، وخلالها رُفعت الأعلام الفلسطينية واللافتات التي تؤكد محورية قضية الأسرى، وضرورة الوقوف إلى جانب قضاياهم العادلة في وجه الغطرسة الإسرائيلية، وضرورة توسيع حملات التضامن معهم حتى كسر الاعتقال الإداري المتناقض مع الأعراف والمواثيق الدولية.

يشار إلى أن هماش يعمل في سلك الشرطة الفلسطينة، وكان تعرض لاعتقال سابق.

جدير بالذكر أن الأسير محمود هماش ليس الأول بين أشقائه، فشقيقه حلمي معتقل منذ عام 2003، ومحكوم بالسجن المؤبد 12 مرة.