سول: توقع اجراء محادثات نووية بين كوريا الشمالية وأمريكا الشهر الجاري

سول- "القدس" دوت كوم- د ب أ- ذكرت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية، اليوم الاثنين، أنه من المحتمل أن تجري كوريا الشمالية والولايات المتحدة محادثات نووية على مستوى العمل، في تشرين ثان/نوفمبر الجاري، أو في مطلع كانون أول/ديسمبر على الأكثر.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية عن جهاز الاستخبارات الوطني القول في جلسة مراجعة برلمانية مغلقة، إنه يراقب عن كثب إمكانية قيام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، بزيارة إلى الصين خلال العام الجاري، بحسب ما ذكره نواب برلمان من لجنة الاستخبارات.

وقالت لي إيون جاي، من حزب المعارضة الرئيسي "كوريا الحرة"، في مؤتمر صحفي: "يتوقع جهاز الاستخبارات الوطني أن تعقد كوريا الشمالية والولايات المتحدة محادثات على مستوى مجموعات العمل، في موعد لا يتجاوز مطلع كانون أول/ديسمبر".

وأضافت: "بعد أن حدد الجانبان موقف بعضهما البعض أثناء محادثاتهما التي جرت في ستوكهولم في تشرين أول/أكتوبر الماضي، يبدو أن الوقت قد حان لهما، لبدء مشاورات كاملة".

وكانت المحادثات بشأن نزع السلاح النووي بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، توقفت منذ انهيار المحادثات الأولى بينهما منذ سبعة أشهر في ستوكهولم، في مطلع تشرين أول/أكتوبر. وكان ذلك هو أول اجتماع منذ انعقاد قمة بين زعيمي البلدين بفيتنام في شباط/فبراير.