بلدية نابلس تطالب الحكومة بـ 92 مليون شيكل مستحقات ضريبة الاملاك

نابلس - "القدس" دوت كوم- عماد سعاده - طالب رئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة، الحكومة الفلسطينية بتسديد الاموال المستحقة عليها للبلدية والبالغ قيمتها (92 مليون شيكل) والمتمثلة بضريبة الاملاك، بحيث يتم التسديد على شكل دفعات شهرية.

جاء ذلك خلال لقاء مع رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية في مبنى البلدية اليوم الاحد، بحضور عدد من أعضاء المجلس البلدي، ونائب المحافظ عنان الاتيرة، وأمين سر حركة "فتح" في المحافظة جهاد رمضان، وعضو لجنة الاقليم سعيد الزبيدي.

وناقش الطرفان عددا من القضايا المالية التي تهم عمل بلدية نابلس، فيما تقدم طبيلة لرئيس الوزراء بعدة اقتراحات لمشاريع هامة تندرج ضمن الخطة الاسترايتيجية للبلدية؛ من بينها مشروع الصالة الرياضية المغلقة، والقصر الثقافي، والمنطقة الصناعية، والكلية المهنية، ومشاريع تعبيد شوارع المدينة، واستكمال مشروع الشارع الالتفاقي الممتد من دوار الحرمين حتى الحرم الجديد لجامعة النجاح الوطنية، وإنشاء سوق خضار مركزي نموذجي.

وركز طبيلة على ضرورة حل مشكلة نقص القدرة الكهربائية من خلال تشغيل محطة صرة، موضحا أن شركة كهرباء الشمال تعاني من نقص في القدرة الكهربائية التي لم تعد كافية لتغطية كافة مناطق المدينة نظرا للزيادة السكانية، والحاجة الماسة لتغطية العديد من المنشآت الصناعية والتجارية والمجمعات السكنية المتزايدة في الآونة الأخيرة.

بدوره، أكد الدكتور اشتية ان نابلس تحظى بأهمية كبيرة بالنسبة للحكومة الفلسطينية وتعتبرها المقياس الأساس ونموذجا لباقي المدن، موضحا أن استقرارها وازدهارها ينعكس على باقي مدن الضفة.

وأضاف رئيس الوزراء أنه يسعى لأن تكون نابلس عنقودا صناعيا ورافدا أساسيا في تحريك عجلة الاقتصاد على مستوى الوطن.

وفي موضوع الكهرباء، أوضح أن هذا القطاع يقع على سلم أولويات الحكومة وسيحل في القريب العاجل. أما بالنسبة للمشاريع الاستراتيجية، فقد بين انها مشاريع مهمة وحيوية وتؤثر ايجابا في مختلف القطاعات في المدينة خاصة الجانب الاقتصادي والثقافي، ووعد بوضعها على موازنة الحكومة للعام 2020.