غزة: الأطر والمؤسسات الاعلامية تؤكد احترام الحريات الصحافية

غزة- "القدس" دوت كوم- ثمنت الأطر والمؤسسات الاعلامية في قطاع غزة، اليوم الأحد، الجهود المبذولة، وكل من ساهم وعمل على تأمين الافراج عن الزميل بسام محيسن أمس السبت، مطالبة بالافراج عن الزميل هاني الأغا المحتجز منذ نحو شهر لدى أمن حماس بغزة.

وكانت الأطر والمؤسسات الاعلامية عقدت اجتماعها الدوري الخميس الماضي في مدينة غزة، لمناقشة ملفي الحريات الإعلامية والانتخابات المرتقبة لنقابة الصحافيين.

وأكد المجتمعون ضرورة احترام الحريات الإعلامية، بما فيها حرية الرأي والتعبير والنشر، وتهيئة البيئة والحاضنة البنّاءة في ظل الأجواء والمناخات الناتجة عن التوافق على تنظيم الانتخابات العامة في المستقبل القريب.

وشدد المجتمعون على ضرورة وقف سياسة كم الأفواه، وطالبوا الأجهزة الأمنية بعدم اعتقال الصحافيين واحترام حرية العمل الصحافي من دون قيود، وذلك وفقا للدستور والقوانين الفلسطينية والمواثيق والمعاهدات الدولية، التي وقعت دولة فلسطين عليها.

كما أكد المجتمعون على ضرورة أن تكون نقابة الصحافيين هي بيت كل الصحافيين والإعلاميين، المُلقى على عاتقها، ومن واجبها وحق أبناء المهنة عليها، تنسيبهم واحتضانهم والدفاع عنهم في كل المحافل.

وتوافق ممثلو الأطر والمؤسسات الاعلامية، خلال الاجتماع، على تشكيل لجنة خماسية لإجراء حوارات مع نقابة الصحافيين وكل الجهات المعنية، للخروج برؤية وطنية مهنية توافقية تتعلق بتنظيم انتخابات حرة ونزيهة وشفافة في نقابة الصحافيين على قاعدة التوافق والشراكة من دون أي اجحاف أو تمييز.