صحيفة عبرية: حزب الله استخدم صاروخ تقليدي لمحاولة إسقاط الطائرة الإسرائيلية

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قالت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، اليوم الأحد، أنه على الرغم من وجود قلق بأن حزب الله قد يكون استخدم صاروخًا أرضيًا متطورًا في استهدافه للطائرة بدون طيار في جنوب لبنان الخميس الماضي، إلا أن التقديرات تشير إلى استخدامه صاروخ تقليدي.

وبحسب الصحيفة، فإن حزب الله يحاول تغيير سياساته، وهو ما يتطلب من إسرائيل إعادة تقييم أيضًا في عملياتها الجوية في تلك المنطقة.

ويسود الاعتقاد في إسرائيل أن حزب الله مصمم على تنفيذ تهديداته السابقة ومحاولة وضع قواعد واضحة "مسموح بها وأخرى محظورة" في العلاقة الأمنية العسكرية مع إسرائيل، وذلك بسبب النشاطات المنسوبة لإسرائيل في بيروت مؤخرًا.

ووفقًا للصحيفة، فإن حزب الله لم يكشف عن نوع السلاح الذي استخدمه، لكن بعض التقارير أشارت إلى أنه "صاروخ كتف - ستريلا".

مشيرةً إلى أن الحزب لم يستخدم وسائل أكثر تطورًا وهو ما ألمح إليه أمينه العام حسن نصرالله في خطاب له منذ أيام.

ولفتت إلى أن الحزب نجح في تهريب العديد من أنظمة الصواريخ الأرضية إلى لبنان، ومنها صواريخ 8-SA و SA-17، وهذه أنظمة سوفيتية قديمة، دخلت الخدمة التشغيلية في سبعينيات القرن العشرين وهي الآن في أيدي العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك سوريا وإيران.

وأشارت إلى أن حزب الله لم يستخدم هذه الأنظمة من قبل، ولكن في إسرائيل يعتقدون أنها يجهزها لحرب مستقبلية.

وقالت "ربما تكون المنظمة قد غيرت سياستها الآن، في محاولة لإعادة ضبط توازن الردع، وهذا الاستنتاج واضح أيضًا من خطاب نصرالله، الذي أوضح فيه مجددًا أن منظمته ستعمل ضد القوات الجوية الإسرائيلية في سماء لبنان".

ورأت الصحيفة أنه من الممكن أن يتجه الحزب لإطلاق صاروخ ما خلال خطاب آخر لنصرالله، من أجل تنفيذ عمل "فذ" من شأنه أيضًا إنشاء توازن الردع المطلوب تجاه إسرائيل، وكذلك لفت انتباه الرأي العام اللبناني عن الاحتجاجات المتصاعدة في البلاد والذي يثير قلقًا لدى الحزب.