سترة سوداء جلد بـ 200 الف دولار !!

لوس أنجلوس - "القدس" دوت كوم -(د ب أ)- تأمل الممثلة الأسترالية أوليفيا نيوتن-جون في جمع أموال لمستشفى السرطان الذي اسسته عن طريق عرض المئات من القطع التي ارتدتها خلال مسيرتها الفنية الطويلة في مزاد، بما في ذلك الزي الأسود الجلدي الذي ارتدته في فيلم "جريز".

وقدر دار المزادات، الذي يستضيف الفعالية في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا الأمريكية، أن قيمة السترة تبلغ 200 ألف دولار.

وقالت المغنية والممثلة (71 عاما) لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إنها سوف تتبرع بجزء كبير من عائدات المزاد لمستشفى السرطان الذي أسسته في ملبورن بأستراليا.

وجرى تشخيص إصابة نيوتن-جون بسرطان الثدي في 1992 والعام الماضي عاد المرض في شكل ورم في أسفل العمود الفقري.

وقالت نيوتن-جون: "أنا لست حزينة على الإطلاق ، علينا نسيان هذه الأشياء".

وأضافت: "أنها مجرد أشياء وأحاول ألا أتعلق بالأشياء. سوف احتفظ بالذكريات الجميلة والصور".

قامت الممثلة البريطانية الأسترالية بدور ساندي في "جريز". وجسدت دور شقراء ذات شعر مجعد تقع في حب داني الذي لعب دوره جون ترافولتا في الفيلم الموسيقي الذي أنتج عام 1978 . وارتدت نيوتن-جون زيا ضيقا في الفيلم.

وقالت نيوتن-جون: "السترة كانت بالطبع وسيلة رائعة للتحول في هذه الشخصية الجذابة".

وبالإضافة إلى السترة الجلدية سوف يكون هناك ما يقدر بـ500 قطعة أخرى في المزاد. ولكنها لن تتخلص من كل تذكاراتها.

وقالت: "هناك بعض المجوهرات التي سوف احتفظ بها لابنتي. وبعض الملابس التي أحبها حقا وجوائز جرامي".

وحصلت نيوتن-جون على أربع جوائز جرامي اثنتان منهم على أغنيتها "أي أونستلي لاف يوم".