البيت الأبيض مستعد لإجراءات العزل مع تسارع خطوات التحقيق

واشنطن- "القدس" دوت كوم- شينخوا- ذكر البيت الأبيض، أمس الجمعة، أنه "مستعد لإجراءات العزل"، في وقت أشار فيه كبار الديمقراطيين في مجلس النواب إلى أنه من المتوقع أن ينتقل التحقيق الخاص بالرئيس دونالد ترامب إلى جلسات استماع علنية هذا الشهر.

وخلال مقابلة مع شبكة (فوكس نيوز)، قالت المتحدثة الصحفية باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام إنها لا تعتبره "استنتاجا مفروغا منه" أن المجلس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون سيصوت لصالح عزل ترامب في الأشهر المقبلة لكنها أقرت بأنه "شيء نتوقعه".

وذكرت أن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي "قد جعلت من الواضح تماما أن الديمقراطيين في مجلس النواب سيقومون بالتصويت"، قائلة "يمكننا دائما أن نأمل أن يعود الديمقراطيون إلى رشدهم".

وكانت بيلوسي، التي أطلقت تحقيق العزل الخاص بترامب في أواخر سبتمبر، قالت يوم الجمعة إن جلسات الاستماع العلنية قد تعقد قريبا.

وذكرت أيضا أنها لا تعرف "ما سيكون عليه الجدول الزمني" للتحقيق وأنهم "لم يتخذوا أي قرارات بشأن ما إذا كان سيتم عزل الرئيس".

كما أشار رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف يوم الجمعة إلى أن التحقيق يسير بسرعة.

وقال شيف "قريبا، سيرى الشعب الأمريكي دليلا جديدا على إساءة استغلال الرئيس للسلطة.

ولدى حديثه مع الصحفيين في البيت الأبيض قبل مغادرته لحضور تجمع في توبيلو بولاية ميسيسيبي، وصف ترامب تحقيق العزل بأنه "خدعة"، مع زعمه بأنه لم يرتكب أي خطأ.

ويمكن أن تحدث إدانة الرئيس فقط في مجلس الشيوخ وتتطلب تصويت ما لا يقل عن ثلثي أعضائه، أو 67 سيناتورا، لصالح ذلك. ويضم مجلس الشيوخ حاليا 53 جمهوريا و45 ديمقراطيا واثنين من المستقلين.

وحتى الآن، عقدت جلسات التحقيق في العزل خلف أبواب مغلقة أمام ثلاث لجان تابعة لمجلس النواب. ومن المقرر حاليا أن يدلي عدد من الشهود بشهاداتهم الأسبوع المقبل.