هل تتجه إسرائيل نحو انتخابات ثالثة ؟؟

رام الله - ترجمة "القدس" دوت كوم - بدأت الأنظار في إسرائيل تتجه نحو إمكانية أن تجري انتخابات ثالثة في ظل فشل بيني غانتس زعيم حزب أزرق - أبيض، حتى الآن في تشكيل حكومة بعد أن فشل بنيامين نتنياهو زعيم الليكود في ذك.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن هناك 19 يومًا أمام غانتس قبل أن تنتهي المهلة المكلف بها لتشكيل حكومة. مشيرةً إلى أن تشكيل حكومة وحده سيكون خياراً صعباً، وأن إمكانية تشكيل حكومة أقلية بدعم من القائمة العربية المشتركة ممكن، لكن حتى اللحظة كل الخيارات يبدو أنها لن تنجح، وأنها وصلت إلى طريق مسدود.

وأشارت إلى أن التقييمات تشير ربما إلى أن إسرائيل ستتجه لانتخابات ثالثة. مشيرةً إلى أن الليكود وأزرق - أبيض يتبادلان الاتهامات بأن المفاوضات التي تجري بينهما "وهمية" ولا يوجد نوايا حقيقية لتشكيل حكومة من كل طرف.

وقال غانتس أمس إن المهمة لم تنجز بعد، وأن إسرائيل تمر بفترة من عدم اليقين، ونحن نريد تشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة.

وقال موشيه جافني من يهدوت هتوراة وعضو لجنة المالية في الكنيست، إن إجراء انتخابات ثالثة قد يفجر مفاجأت. مشيراً إلى أنه قد تشهد تحالفات لأول مرة من أجل الخروج من الحالة التي وصلت إليه الأوضاع في إسرائيل.

ويشير استطع جديد لصالح إذاعة 103 التابعة لمؤسسة معاريف، إن 52% من الإسرائيليين يرون أن نتنياهو هو السبب الرئيس خلف إمكانية إجراء انتخابات جديدة، وأن 21% يرون أن أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا هو المسؤول.

ويظهر الاستطلاع أنه في حال جرت الانتخابات اليوم، فإن اليسار والوسط إلى جانب القائمة المشتركة سيحصدون 58 مقعدًا، بينما اليمين بقيادة الليكود 54، وهناك 8 مقاعد لحزب ليبرمان، وهو ما سيعيد الأمور إلى ما هي حاليًا في إن الكتلتين لن يستطيعا تشكيل حكومة.