نقل الأسيرة هبة اللبدي إلى عيادة سجن الرملة

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- ذكر المحامي رسلان محاجنة أن إدارة سجون الاحتلال نقلت مساء الخميس الأسيرة الأُردنية الفلسطينية المضربة عن الطعام هبة اللبدي (32 عاماًَ) من زنازين معتقل الجلمة إلى عيادة سجن الرملة، وذلك بعد نداء عاجل أطلقته هيئة شؤون الأسرى والمحررين، محذرةً من تفاقم الحالة الصحية للأسيرة التي تخوض إضرابها لليوم 38 على التوالي.

وذكرت الهيئة أن الأسيرة اللبدي يتم نقلها بشكل شبه يومي إلى مستشفى "بني تسيون" الإسرائيلي، بسبب التدهور الحاد على وضعها الصحي، حيث تعاني في الآونة الأخيرة من صعوبة ببلع الماء وأوجاع شديدة بالمعدة وجفاف حاد، كما تشتكي من انخفاض بنسبة السكر في الدم وخسرت من وزنها أكثر من 10 كغم، وهناك تحذيرات من إصابتها بمشاكل في القلب.

وأضافت أن خلال تواجدها بالمشفى تعمد قوات الاحتلال ابقاء اللبدي مقيدة اليدين والقدمين على سرير المستشفى.

وأكدت أنه على الرغم من خطورة الوضع الصحي للأسيرة اللبدي وآلامها وحاجتها للبقاء بالمستشفى، إلا أن إدارة معتقلات الاحتلال تتعمد إعادتها في اليوم ذاته إلى زنازين "الجلمة"، واحتجازها في أوضاعٍ قاسيةٍ في زنزانة مراقبة بالكاميرات وقذرة مليئة بالحشرات.