انضمام مدينة رام الله لشبكة المدن المبدعة التابعة لليونسكو

كارلسروه - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" إدراج ست مدن عربية ضمن شبكة اليونسكو للمدن المبدعة، التي تجمع المدن التي تتخذ من الإبداع أساسا لتطورها، وذلك في مجالات الموسيقى والفنون والحرف الشعبية والتصميم والسينما والأدب والفنون الإعلامية وفن الطبخ.

وجاء في بيان المنظمة بمناسبة اليوم العالمي للمدن الموافق اليوم الخميس 31 تشرين الأول/أكتوبر، أن شبكة اليونسكو للمدن المبدعة ستضم كلا من العاصمة اللبنانية بيروت ومدينة السليمانية العراقية بصفتهما مدينتي للأدب، ومدينتي رام الله الفلسطينية والصويرة المغربية بصفتهما مدينتي الموسيقى، وكذلك مدينة المحرّق بالبحرين عن فئة التصميم، والشارقة بالإمارات العربية المتحدة بصفتها مدينة الحرف والفنون الشعبية.

وبشكل إجمالي بلغ عدد المدن المبدعة الجديدة التي يتم إدراجها بالشبكة 66 مدينة، بحسب بيان المنظمة الذي نشرته على موقعها أمس الأربعاء.

وتلتزم مدن اليونسكو المبدعة بوضع الثقافة في صميم استراتيجياتها الإنمائية، وتبادل أفضل الممارسات فيما بينها.

وقالت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، بمناسبة اليوم العالمي للمدن: "تحرص المدن المبدعة في جميع أرجاء العالم، كل منها بطريقتها، على جعل الثقافة ركيزة من الركائز التي تبني عليها استراتيجياتها، وليس مجرد عنصر ثانوي فيها، ويشجع ذلك على الابتكار السياسي والاجتماعي، ويتسم بأهمية خاصة للأجيال الشابة."

وجاء على قائمة شبكة المدن المبدعة الجديدة لليونسكو مدينتان ألمانيتان مهمتان أيضا وهما: كارلسروه بصفتها مدينة الفنون الإعلامية، وبوتسدام بصفتها مدينة السينما وصناعة الأفلام ضمن شبكتها.

يشار إلى أن هناك مركزا للفنون والإعلام في مدينة كارلسروه، وهو مؤسسة معترف بها عالميا لفن وسائل الإعلام. ويوجد في مدينة بوتسدام ستوديو تصوير الأفلام الشهير "بابلسبرج".

وكان هناك أربع مدن ألمانية مدرجة بالفعل من قبل في الشبكة، وهي هانوفر عن فئة الفنون، وهايدلبرج عن الأدب، ومانهايم عن الموسيقى والعاصمة الألمانية برلين عن التصميم.

وشملت المدن المبدعة الجديدة مدنا من دول أوروبية أخرى غير ألمانيا، وكذلك مدنا من الهند والصين والبرازيل واستراليا ودول أخرى.