غرينبلات: الوقت غير مناسب لإعلان خطة السلام

القاهرة - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - صرح جيسون غرينبلات مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشؤون الشرق الأوسط، بأن الوقت غير مناسب الآن للإعلان عن خطة السلام المرتقبة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال غرينبلات، في مقابلة مع قناة العربية، نشرت اقتباسات منها على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس، إنه يأمل أن يتم نشر الخطة في وقت لاحق عندما تسمح الظروف، لأن جهودًا كبيرة بذلت لوضعها.

وأضاف:"لا أعتقد أن الظروف يمكن أن تكون مثالية في أي وقت لنشر الخطة، لكن سيكون الأمر تراجيديًا لكل الأطراف إذا لم تر النور. أعتقد أن هناك الكثير من المنافع التي ستعود على إسرائيل والفلسطينيين والمنطقة بأكملها من هذه الخطة، ولن يكون من السهل على كل الأطراف الاتفاق، لكن عندما سنعلن عنها سيدرك الجميع أننا عملنا بمثابرة، وثمة حلول للجميع، لكن الطريق للوصول إليها سيكون طويلًا ومعقدًا".

وقال المستشار، الذي سيترك منصبه نهاية الشهر لأسباب شخصية، إن "القدس لا تزال من القضايا العالقة، وعلى إسرائيل أن تقدم تنازلات، وكذلك الفلسطينيون".

وتابع: "كنا واضحين بأنه لا توجد خطة سلام لا تتطلب من الطرفين تقديم تنازلات جدية، وقضينا ثلاث سنوات في وضع التفاصيل التي تتضمن تنازلات من الجميع، ولكن الولايات المتحدة لا تستطيع أن تفرض أي حلول على الأطراف بالقوة، والاتحاد الأوروبي لا يستطيع فرض حل، ولا الأمم المتحدة، فقط هم الإسرائيليون والفلسطينيون الذين يعيشون هناك، ويتعبدون هناك، ويموتون هناك، ويكسبون رزقهم هناك، الذين يستطيعون تحديد مصير هذه الصفقة، ونحن فقط نساعدهم".