نابلس: إصابة 3 مواطنين وتحطيم أشجار زيتون بإعتداء للمستوطنين

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- أصيب ثلاثة مواطنين اليوم باعتداء نفذه المستوطنون على قطافي الزيتون، فيما حطموا مئات الاشجار بعد سرقة ثمارها في قرى محافظة نابلس.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية المحتلة غسان دغلس أن مجموعة من مستوطني "يتسهار" هاجموا المواطنين خلال قطف ثمار الزيتون في منطقة النقار بحوارة.

وقال أن مواجهات عنيفة دارت بين المستوطنين والأهالي، أصيب خلالها ثلاثة مواطنين برضوض وجروح، وهم رئيس بلدية حوارة ناصر الحواري ونائبه كمال عودة والمواطن محمود شحادة.

وأضاف أن المصابين الثلاثة تلقوا العلاج في عيادة البلدة، وعند عودتهم للموقع اعتقلهم الجنود بدعوى وجود شكوى من المستوطنين ضدهم، كما تم طرد الأهالي رغم وجود تنسيق للقطف بهذه المنطقة.

من جهة أخرى، قال دغلس أن مستوطني "ألون موريه" حطموا مئات أشجار الزيتون في بلدة دير الحطب شرق نابلس.

وأشار الى أن الاهالي الذين توجهوا صباح امس لقطف ثمار الزيتون في منطقة راس حازم القريبة من المستوطنة، فوجئوا بتحطيم مئات الأشجار وسرقة ثمارها.