ارتفاع كبير في أرباح فولكسفاجن وانخفاض تكاليف أزمة الديزل

فولفسبورج- "القدس" دوت كوم- د ب أ- حققت مجموعة "فولكسفاجن" الألمانية لصناعة السيارات أرباحا في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام تزيد بوضوح عن نفس الفترة الزمنية لعام 2018. كما سيطرت المجموعة على تكاليف معالجة فضيحة الديزل على نحو أفضل من ذي قبل.

وأعلنت الشركة اليوم الأربعاء، في مقرها بمدينة فولفسبورج الألمانية أنه خلال الفترة من كانون ثان/يناير حتى أيلول/سبتمبر عام 2019 ارتفعت أرباح التشغيل قبل احتساب العوامل الخاصة بنسبة 11.2% إلى 14.8 مليار يورو.

ومن ضمن هذه العوامل الخاصة تأتي على وجه الخصوص نفقات الإجراءات القضائية المتعلقة بأزمة الديزل، والتي تراجعت من 2.4 مليار يورو في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2018، إلى 1.3 مليار يورو في نفس الفترة الزمنية من هذا العام.

وباحتساب هذا العامل، ستبلغ قيمة الأرباح التشغيلية 13.5%، بزيادة قدرها الربع تقريبا.

وارتفعت إيرادات فولكسفاجن بنسبة 6.9% لتصل إلى 186.5 مليار يورو.

وقال المدير المالي للمجموعة، فرانك فيتر، إن المجموعة تصمد جيدا في مجال سوق صعب".

وتحاول الكثير من شركات السيارات مقاومة ضعف النشاط في هذا القطاع.