العراقيون يترقبون إعلان إقالة الحكومة الحالية

بغداد- "القدس" دوت كوم- د ب أ- يترقب العراقيون باهتمام الإعلان عن إقالة الحكومة العراقية بعد توحد المواقف بين طرفي الكتلة البرلمانية الأكبر التي شكلت الحكومة الحالية قبل عام، وهما كتلة البناء والإعمار التي تقودها كتلة سائرون بزعامة مقتدى الصدر وكتلة الفتح التي تضم أطرافا شيعية وسنية بزعامة هادي العامري.

ولاتزال أجواء التظاهر تخيم على عدد من مدن جنوبي العراق، بينما انضمت محافظة ديالى شمال شرقي البلاد إلى المدن التي تشهد مظاهرات شعبية حيث قامت السلطات الأمنية بفرض حظر التجوال بدءا من اليوم الأربعاء وحتى إشعار آخر.

في غضون ذلك ، أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق اليوم الأربعاء، أن 35 متظاهرا قتلوا في موجة المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها ساحة التحرير ببغداد منذ الخامس والعشرين من الشهر الجاري وحتى اليوم.

وقال الدكتور علي البياتي عضو مجلس المفوضية في بيان مقتضب إن "عدد الشهداء في التظاهرات الحالية لمحافظة بغداد منذ 25 تشرين أول/أكتوبر وحتى اليوم تجاوز 35 شهيدا بينهم منتسب أمني واحد".

وبحسب إحصائية سابقة لمفوضية حقوق الإنسان فإن عدد القتلى تجاوز 82 متظاهرا ونحو 4 آلاف مصاب في المناطق التي تشهد مظاهرات شعبية منذ 25 تشرين أول/أكتوبر.