الرئيس التونسي الجديد يطلب "تدقيقا مالياً شاملا" لمؤسسة الرئاسة

تونس- "القدس" دوت كوم-(د ب ا)- قالت إذاعة محلية، إن الرئيس قيس سعيد طلب من أجهزة الرقابة إجراء "تدقيق في مالي شامل" لمؤسسة الرئاسة، في إشارة إلى تعهداته بفرض رقابة على المال العام.

وأفادت إذاعة "موزاييك" الخاصة نقلا عن مصادر برئاسة الجمهورية، أن الرئيس طلب من رئاسة الحكومة إعطاء الإذن لأجهزة الرقابة المالية لإجراء عملية تدقيق مالي شامل للمصالح الإدارية التابعة لرئاسة الجمهورية.

وأضافت الإذاعة أن "رئاسة الحكومة وافقت رسمياً على الطلب الذي توجهت به رئاسة الجمهورية وأصدرت إذنا رسميا للشروع قريبا في إجراء المراقبة المالية الدقيقة للسنوات الأخيرة".

كان سعيد تعهد في خطابه أثناء أدائه اليمين الدستورية في البرلمان، بمكافحة الفساد والتصدي لإهدار المال العام.

وحتى الآن رفض الرئيس الجديد الاقامة في القصر الرئاسي بقرطاج، مفضلا البقاء بمقر اقامته في منطقة المنيهلة المحاذية لحي شعبي.