أفغانستان تشترط وقف إطلاق النار لمدة شهر لبدء مباحثات مع طالبان

كابول- "القدس" دوت كوم- د ب ا- اشترطت الحكومة الأفغانية في كابول وقف إطلاق النار لمدة شهر مع حركة طالبان من أجل بدء المباحثات مع الحركة، فيما يعد تغيراً في سياسة الحكومة.

وقال مستشار الأمن القومي حمد الله مهيب، أثناء استعراض خطة السلام الجديدة التي وضعها الرئيس أشرف غني والتي تضم سبع نقاط، إن هذا الشرط لا يهدف لتأجيل عملية المباحثات، ولكن من أجل أن تثبت طالبان أنها تسيطر على مقاتليها وقاداتها.

ويشار إلى أنه قبل هذه الخطة، لم تضع الحكومة الأفغانية أي شروط مسبقة لإجراء مباحثات مع طالبان.

وقال مهيب إنه تم اطلاع الأطراف المعنية على الخطة، التي تؤكد على دور باكستان في عملية السلام الأفغانية.

ويشار إلى أن أفغانستان دائماً ما تتهم باكستان بتقديم ملاذ آمن ودعم لمسلحي طالبان، وهو ما تنكره باكستان.

وقد رفضت حركة طالبان حتى الآن التحدث مع الحكومة الأفغانية بصورة مباشرة، حيث تصف الحكومة " بالنظام الدمية".

وتتفاوض الحركة بدلاً من ذلك مع الولايات المتحدة الأمريكية بهدف التوصل لحل سلمي للصراع الأفغاني.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد ألغى المباحثات مطلع أيلول/سبتمبر الماضي، عقب أن أسفر هجوم انتحاري نفذه مسلحو طالبان عن مقتل جندي أمريكي.