رئيس وزراء باكستان يلتقي مبعوث السلام الأمريكي ويدعو للحد من العنف في أفغانستان

إسلام آباد- "القدس" دوت كوم- شينخوا- دعا رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، لاتخاذ "خطوات عملية للحد من العنف في أفغانستان" خلال اجتماعه مع المبعوث الأمريكي الخاص لعملية المصالحة الأفغانية زلماي خليل زاد، في إسلام أباد، أمس الإثنين.

وقال مكتب رئيس الوزراء، إن خان أكد للمبعوث الأمريكي دعم باكستان "الثابت والمخلص" لعملية السلام والمصالحة في أفغانستان التي عصفت بها الحرب.

وتعتبر هذه الزيارة، الثانية التي يقوم بها خليل زاد إلى باكستان خلال هذا الشهر، وركزت بشكل أساسي على جهوده المتجددة لإستئناف عملية السلام المتوقفة مع طالبان.

والتقى بالمفوض الأعلى لحركة طالبان الملا عبد الغني بارادار في إسلام آباد في وقت مبكر من الشهر الجاري.

أنهى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المحادثات مع طالبان في بداية سبتمبر بعد مقتل جندي أمريكي، وما لا يقل عن عشرة أشخاص أخرين فى عملية انتحارية لطالبان في العاصمة الأفغانية كابول.

وقال المتحدث السياسي باسم طالبان سهيل شاهين، إن الولايات المتحدة وطالبان إتفقا على توقيع إتفاقية سلام في 13 سبتمبر، يتبعها وقف لإطلاق النار من جانب طالبان ضد القوات الأجنبية، ولكن إلغاء ترامب لعلمية السلام بشكل مفاجئ أدى إلى توقف توقيع الاتفاق.

وأجرى خليل زاد محادثات مع رئيس الوزراء الباكستاني بعد اجتماعه مع قادة كبار من الحكومة الأفغانية وسياسيين في كابول، لاستكشاف سبل لإحياء عملية السلام مع طالبان.