ورشة في الخليل حول الاحصاءات االاقتصادية

الخليل- "القدس" دوت كوم- عقدت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل والجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني ورشة عمل حول الاحصاءات الاقتصادية، وذلك بهدف اطلاع المجتمع المحلي بشكل عام، والقطاع الاقتصادي بشكل خاص على آخر الاحصاءات الاقتصادية الخاصة بفلسطين بشكل عام وبمحافظة الخليل على وجه الخصوص.

وشكر مدير دائرة المسوح في جنوب الضفة توفيق نصار غرفة تجارة وصناعة الخليل على استضافتها لهذه الورشة، مشيرا الى تعاون الغرفة التجارية والجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني خلال السنوت الماضية.

واكد رئيس الغرفة التجارية عبده ادريس على أهمية المعلومة الاحصائية في اتخاذ القرار في كافة المجالات كونها تشكل الاساس السليم لاتخاذ القرار الصحيح، لافتا الى أهمية الاحصاء والمواصفات في التنمية الاقتصادية المستدامة.

واشار الى سعي الغرفة التجارية واصرارها على ايصال المعلومة الصحيحة والدقيقة لاعضاء

الهيئة العامة من اجل تحفيزهم على الاستفادة منها وبناء قرارات استثمارية سليمة.

واوضح الدكتور صالح الكفري مدير عام الاحصاءات الاقتصادية ضرورة قيام المواطن والتاجر بإعطاء البيانات الصحيحة لجامعي البيانات، مشيرا الى ان البيانات الخاطئة تنتج

معلومات واحصائيات بعيدة عن الدقة، مما يقود لاتخاذ قرارات خاطئة بناء على الاحصائيات

الخاطئة.

وقال ان البيانات التي يعطيها المواطن لجامعي البيانات هي اساس القرارات التي

تتخذها الحكومة والجهات الرسمية في المستقبل.

وشملت الورشة بعد جلسة الافتتاح مجموعة من المحاضرات حول مؤشرات الاسعار القياسية،

ومؤشرات المنشآت، ونتائج التعداد العام 2017، ومؤشرات الحسابات القومية، ومؤشرات التجارة

الخارجية.