هنية يؤكد جهوزية الحركة للانتخابات وناصر يعلن عن اتفاق بشأن عدد من البنود

غزة-"القدس"دوت كوم- أكد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الاثنين، أن حركته جاهزة لخوض الانتخابات والاحتكام لصناديق الاقتراع وإرادة الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في أعقاب اجتماع مطول عقد بين الفصائل الفلسطينية بغياب حركة فتح، ولجنة الانتخابات المركزية في مكتب حركة حماس بغزة.

وقال هنية إن اللقاء يكتسب أهمية خاصة من حيث التوقيت والنتائج، مبينًا أن الفصائل أكدت جهوزيتها واستعداداها للاحتكام لصناديق الاقتراع.

وأضاف "ليس لدينا أي قلق من الدخول بأي عملية انتخابية شاملة". مشددًا على تمسك حماس والفصائل بأن تكون انتخابات شاملة تتضمن الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني، وتضمن استعادة الوحدة وتحقيق المصالحة وترتيب البيت الفلسطيني.

وتابع "جاهزون ومستعدون لدفع الاستحقاق والمرونة الكاملة في سبيل تحقيق استعادة الوحدة".

ووجه رسالة للشعب الفلسطيني طمأن من خلالها بأن الموقف الوطني الفلسطيني الذي عبرت عنه قيادات الفصائل هو موقف إيجابي ومسؤول مستحضر لما يجب أن تكون عليه هذه الانتخابات.

وأشار إلى أن النقاش الذي جرى كان بتفاصيل وشفافية عالية، وعن ضرورة احترام نتائج الانتخابات.

وقال "حماس جاهزة من الآن في الدخول للانتخابات وسنحترم نتائجها في حال توفرت شروطها واحترام نتائجها".

من جانبه قال ناصر حنا رئيس لجنة الانتخابات، إن وفد اللجنة سيعود غدًا إلى رام الله وسيلتقي بالرئيس محمود عباس لوضعه في صورة المباحثات التي جرت.

ولفت إلى أنه تم الاتفاق مع هنية والفصائل على عدد من البنود المتعلقة بالانتخابات والموقف الوطني منها. معربًا عن أمله في أن تعود اللحمة الوطنية ويتكاتف الجميع من أجل إنجاح هذه المهمة.

وقال "نحن بعد هذا اللقاء سائرون في الاتجاه الصحيح نحو انتخابات رئاسية وتشريعية وفي المستقبل مجلس وطني، ونحن قريبون من الانتخابات".