شرطة هونغ كونغ تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق تجمع للتضامن مع الصحفيين والمسلمين

هونغ كونغ- "القدس" دوت كوم- د ب أ- سرعان ما تحول تجمع يهدف إلى إظهار التضامن مع الصحفيين والجالية المسلمة إلى حالة من الفوضى بعد ظهر اليوم الاحد، في هونغ كونغ، حيث أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع في منطقة "تسيم شا تسوي" الراقية للتسوق.

وفي مشهد مألوف في الاحتجاجات التي تهز المدينة بصورة أسبوعية تقريبا منذ شهر حزيران/يونيو الماضي، تراجع المتظاهرون المناهضون للحكومة، عندما بدأت شرطة مكافحة الشغب إطلاق الغاز على المحتجين بعد مرور 15 دقيقة فقط من تجمعهم.

ونفذت الشرطة العديد من الاعتقالات قبل إطلاق الغاز المسيل للدموع في اتجاه المتظاهرين والمارة.

ويأتي التجمع، الذي يحمل اسم "مكافحة وحشية الشرطة، فلنقف مع المسلمين والمواطنين والصحفيين"، ردا على حادثة وقعت مؤخرا، قامت خلالها الشرطة بتصويب مدفع مياه ناحية مسجد محلي.

وفي تلك الحادثة، قامت السلطات برش عشرات المواطنين المسلمين والصحفيين بالماء الممزوج بمادة مهيجة للبشرة وصبغة زرقاء.

كما بدا السياح والمتسوقون مندهشين اليوم الأحد، عندما رفعت الشرطة لافتات تحذير من "الغاز المسيل للدموع" أمام مركز "تشونج كينج مانسون" للتسوق، المعروف بتعدد الثقافات المترددة عليه في هونغ كونغ.