محدث| بعد 89 يومًا.. الأسير قعدان يتغلب على إدارة سجون الاحتلال

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- علق الأسير طارق قعدان، صباح اليوم الأحد، إضرابه المفتوح عن الطعام بعد موافقة إدارة السجون على تخفيض حكمه الاداري وعدم تجديده.

وخاض الأسير قعدان إضرابًا عن الطعام مدة 89 يومًا، احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

وقالت شقيقته المحررة منى قعدان لـ"لقدس" "إن المحكمة العسكرية في عوفر عقدت جلسة بحضور شقيقها طارق والمحامي جواد بولس، وتم الاتفاق على تحديد سقف اعتقاله الاداري وذلك بتخفيض مدة أمر الاداري الحالي من 6 شهور إلى 4 شهور بحكم جوهري غير قابل للتجديد."

وعبرت قعدان، عن فرحتها الكبيرة لانتصار شقيقها رغم ما تعرض له من معاناة وظروف صحية صعبة.

وقالت، "في مثل هذا اليوم 27/10/1972 كان مولد طارق وبعد 47 عامًا في ذكرى عيد ميلاده يصبح يومًا لانتصاره.

الجدير ذكره، أن قعدان من بلدة عرابة ويعد من قادة حركة الجهاد الاسلامي وقضى خلف القضبان سنوات عديدة غالبيتها رهن الاعتقال الاداري.