السلطات الليبية تهدد طاقم سفينة الإنقاذ "آلان كردي"

روما- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعلن طاقم تشغيل سفينة الإنقاذ "آلان كردي"، التي تديرها منظمة "سي آي" الخيرية ، السبت، أن قوات الأمن الليبية هددتهم.

وصرح جوردن إيسلر ، المتحدث باسم طاقم السفينة آلان كردي، لوكالة الأنباء الألمانية (د .ب .أ.) بأن ثلاث سفن ليبية حاصرت السفينة "آلان كردي"، وأطلق أشخاص ملثمون يستقلون السفن الثلاث طلقات تحذيرية في الهواء وفى مياه البحر.

وقال ايسلر إن "الموقف الذى اتسم بدرجة عالية من الخطورة " انتهى، وإن الليبيين غادروا المنطقة.

وأضاف أن سفينة أخرى على متنها 92 مهاجراً كانت في محنة قبالة الساحل الليبي وأن العديد من الأشخاص قفزوا في المياه بعد إصابتهم بحالة من الذعر.

وذكر إيسلر "الأمر كان صدمة شديدة بالنسبة للطاقم -لم نشهد على الإطلاق شيئًا كهذا من قبل".

وكانت قد حدثت مؤخرا زيادة في أعداد المهاجرين الذين يعبرون البحر الأبيض المتوسط من ليبيا إلى إيطاليا. وفي معظم الحالات ، لا يتم اعتراض المهاجرين من جانب سفن الإنقاذ وهم يصلون إلى الشواطئ الإيطالية بمفردهم وبدون مساعدة من أي جهة.