اعتصام في عمان يُطالب بـ"إلغاء اتفاقية الغاز مع الاحتلال ورفض كافة أشكال التطبيع معه"

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- نظمت الحملة الوطنية الاردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الاحتلال الاسرائيلي (غاز العدوّ احتلال) اعتصاماً على شكل سلسلة بشرية، مساء السبت، أمام شركة الكهرباء الوطنية الاردنية، للمطالبة بإلغاء اتفاقية الغاز مع الاحتلال الإسرائيلي ورفض كل أشكال التطبيع معه.

ورفع المشاركون في الاعتصام شعارات تطالب الحكومة بإلغاء اتفاقية الغاز التي وقعتها شركة الكهرباء الأردنية مع إسرائيل واستعادة المليارات المهدورة لخدمة الاحتلال، وبدلاً من ذلك ضخها لخدمة الاقتصاد الأردني وتقويته.

ووجاء الاعتصام بالتزامن مع الذكرى الخامسة والعشرين لتوقيع معاهدة وادي عربة تحت شعار: "سيادتنا بإسقاط اتفاقية العار"، بحسب المنظمين للفعالية.

وقال الحملة الوطنية الأُردنية لإسقاط اتفاقية الغاز في بيان: "إن معاهدة وادي عربة المشؤومة هي أصل البلاء، وهي التي فتحت الباب لنصل إلى ما وصلنا إليه من رهن للأردن وأمن طاقته وسيادته وكرامة شعبه لاسرائيل، فبعد أن فشلت الحكومات المتعاقبة على فرض التطبيع على المستوى الشعبيّ، تم اتخاذ القرار بتوقيع صفقة غاز تجعلنا مشتركين رغماً عنا في تمويل الاحتلال الاسرائيلي من خلال الكهرباء التي تصل كل منزل وقطاع، وتشمل كل مواطن".

وقال البيان: "إن الاتفاقية تحرم الاقتصاد الأردني من 10 مليارات دولار يدفعها الأُردن ثمناً لصفقة الغاز مع إسرائيل كان يمكن أن تستثمر محليّاً في مشاريع تعزز أمن طاقتنا، وتنمي اقتصادنا، وتوفر عشرات آلاف فرص العمل لمواطنينا".