وقفة لدعم اجراءات بلدية نابلس لفرض النظام والقانون

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- نظمت نقابة العاملين في بلدية نابلس اليوم وقفة تضامنية داعمة لاجراءات البلدية لفرض النظام والقانون، واحتجاجاً على اطلاق النار على طواقم البلدية والأجهزة الأمنية خلال تنفيذ حملة ازالة التعديات في منطقة رفيديا صباح الجمعة.

ورفع المشاركون بالوقفة التي جرت أمام مبنى البلدية، صور الشاب فراس عصام الشايب الذي قتل جراء اطلاق النار على طواقم البلدية.

واستقبل رئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة رئيس وأعضاء نقابة العاملين بعد انتهاء الوقفة، بحضور أمين سر حركة فتح بنابلس جهاد رمضان وعضو الاقليم سعيد الزبيدي وعضوي المجلس البلدي الدكتور غسان المصري وسماح الخاروف ورئيس نقابة العاملين ضرار طوقان النقابة وافتتح اللقاء بقراءة الفاتحة على روح الشايب.

وأعرب طبيلة عن اعتزازه وثقته بنقابة العاملين وكافة الموظفين في بلدية نابلس، وشكرهم على هذه الوقفة التي تأتي في ظل ما تنفذه البلدية بأيدي طواقمها وبالتعاون مع جميع الشركاء في المحافظة من خطة لبسط النظام وازالة التعديات على الممتلكات العامة من بعض المحال التجارية.

ووجه طبيلة رسالة محبة لجميع المواطنين المساندين لهذه الخطة، مؤكداً أن بلدية نابلس ستمضي قدماً نحو ازالة جميع التعديات لاتاحة المجال للمواطنين وزوار المدينة بالتمتع بسهولة وحرية التنقل والحركة دون ازعاج، مشددا على أن من يحب وطنه يعمل من اجل رفعته.

وأكد رئيس نقابة العاملين ضرار طوقان ان النقابة ستبقى دوما في المقدمة وستقف بجميع اعضائها وكافة الموظفين في البلدية مدافعة عن قرارات المجلس البلدي وجنبا الى جنب لدعمها وتنفيذها.

ووجه جهاد رمضان التحية لجميع العاملين في بلدية نابلس على جهودهم الكبيرة والعظيمة والتي شكلت فارقا مميزاً بين الصواب والخطأ، مؤكداً وقوفهم وجميع المواطنين الاحرار صفاً واحداً مع المؤسسات الوطنية والامنية وكافة الشركاء لبسط النظام وازالة كافة التعديات.