9 بالمئة من الموظفين في ألمانيا تعرضوا لتحرش جنسي

برلين - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- كشفت دراسة حديثة أن واحدا من بين كل 11 موظفا في ألمانيا تعرض للتحرش الجنسي خلال عمله في السنوات الثلاثة الماضية.

وجاء في الدراسة التي طرح نتائجها المركز الاتحادي لمكافحة التمييز في برلين اليوم الجمعة أن نحو 13% من النساء و5% من الرجال تعرضوا للتحرش الجنسي بتعليقات أو نكات أو إشارات غير لائقة أو بالتلامس أو تصرفات أخرى.

وقال أكثر من 50% من الذين تعرضوا للتحرش إن من قام بهذه الأفعال كان طرفا ثالثا في منظومة العمل، مثل العملاء أو المرضى، يليهم الزملاء والمديرون.

ورغم أن أغلب عمليات التحرش كانت لفظية، ذكر 30% من الذين تعرضوا للتحرش أنهم تعرضوا للمس أو الدفع رغما عنهم.

وبحسب الدراسة، مرت غالبية الفئة التي تعرضت للتحرش بهذه الممارسات على نحو متكرر.

وأشارت الدراسة إلى أن غالبية وقائع التحرش في أماكن العمل تصدر عن رجال، وكان أكثرهم عاملين في المهن الصحية والاجتماعية.

وذكر معدو الدراسة أن التحرش الجنسي من قبل العملاء أو المرضى يُنظر إليه في هذين القطاعين على أنه من مخاطر المهنة، أو يتم التقليل من شأنه أو تجاهله.

وأجرى الاستطلاع معهد علم الاجتماع التجريبي في جامعة إرلانجن-نورنبرج الألمانية بتكليف من المركز الاتحادي لمكافحة التميير. وشملت الدراسة 1531 موظفا.