وريث "سامسونج" يمثل أمام المحكمة مجددا

سول - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - عاد وريث شركة "سامسونج إلكترونيكس" العملاقة، لي جاي يونج ، إلى المحكمة العليا في سول اليوم الجمعة لمراجعة إدانته بالفساد في عام 2017، حسب وسائل الإعلام الكورية الجنوبية.

وكان لي، نائب رئيس شركة الهواتف الذكية والإلكترونيات، قد صدر بحقه حكم بالسجن لمدة خمس سنوات في آب/أغسطس 2017، لكن تم تخفيف الحكم الصادر ضده في الاستئناف إلى عامين ونصف العام مع وقف التنفيذ.

وأعادت المحكمة العليا في سول قضيته إلى محكمة ابتدائية لمراجعتها.

ورأت المحكمة أن سامسونج دفعت رشاوى أكثر بكثير من تلك التي نظرت فيها محكمة الاستئناف.

ويواجه لي (51 عاما) حكما جديدا محتملا بالسجن بموجب الإجراءات الحالية.

وكان ممثلو الادعاء قد ربطوا "لي" بالفضيحة التي أطاحت بالرئيسة الكورية الجنوبية السابقة، باك كون هيه.

اتهم ممثلو الادعاء لي بالتورط في دفع رشاوى للرئيسة السابقة وصديقتها المقربة، تشوي سون سيل، في مقابل الدعم الحكومي لدمج اثنين من الشركات الفرعية التابعة لسامسونج.