رئيس تشيلي يوقع مشروع قانون لخفض تكاليف الكهرباء لتهدئة الاضطرابات

سانتياغو- "القدس" دوت كوم- شينخوا- وقع الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا مشروع قانون يوم أمس الخميس، لإلغاء الرفع الأخير في أسعار الكهرباء، وهو واحد من عدة تدابير تهدف إلى تهدئة الاضطرابات الاجتماعية.

وقال بينيرا بعد التوقيع على مشروع القانون في المقر الرئاسي، برفقة وزير الطاقة خوان كارلوس جوبيت ووزير الداخلية أندريس تشادويك، إن "هذه أنباء سارة لنحو 7 ملايين أسرة".

ويلغي قانون تثبيت شرائح الكهرباء زيادة قدرها 9.2 في المائة في أسعار الكهرباء، والتي من المتوقع أن تنخفض في عام 2021 بسبب إشراك الطاقات المتجددة وأداء أقوى للبيزو التشيلي.

وأوضح بينيرا "بلا شك، هذا يعني التخفيف من فاتورة الكهرباء".

وتعد هذه الخطوة واحدة من سلسلة من التدابير التي اقترحها بينيرا يوم الثلاثاء، بعد أيام من الاحتجاجات المناهضة للحكومة على مستوى البلاد ضد غلاء تكاليف المعيشة. وأدى العنف الذي تلا هذه الاحتجاجات إلى مقتل 18 شخصا على الأقل.

واندلعت الاحتجاجات في 14 أكتوبر بسبب زيادة أسعار تذاكر مترو الأنفاق، وزادت لتعكس استياء واسع النطاق إزاء إدارة بينيرا المحافظة.

في 19 أكتوبر، أعلن بينيرا حالة الطوارئ وفرض حظرا للتجول في معظم أنحاء البلاد، والذي لا يزال ساري المفعول في العديد من المناطق.