العمري: يجب وضع حد لاستهداف الاحتلال لشركة كهرباء القدس

القدس- "القدس" دوت كوم- قال رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس هشام العمري، اليوم الخميس، إن مشكلة انقطاع الكهرباء تمس الكل الفلسطيني، لذا يجب عمل كل ما هو ممكن من أجل وضع حد لاستهداف الاحتلال للشركة.

وأعرب العمري في مؤتمر صحفي، عقدته شبكة الصحفيين الاقتصاديين، اليوم الخميس، عن تقديره لحرص مؤسسة الرئاسة والحكومة واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وسعيها لإيجاد الحلول للأزمة التي تمر بها شركة كهرباء القدس، رغم الحصار والضائقة المالية التي تعاني منها السلطة الوطنية.

واستعرض جهود شركة الكهرباء مع الجهات المختصة في الشؤون المدنية ووزارة المالية وسلطة الطاقة لحل الأزمة التي تعاني منها الشركة.

وأضاف أن إسرائيل تطالب شركة كهرباء القدس بدفع نحو 700 مليون شيقل في الوقت الراهن لوقف القطع عن مناطق امتياز الشركة.

وبين أن فاتورة الشركة الشهرية تصل إلى 130 مليون شيقل في الصيف والشتاء، في حين تنخفض في الربيع والخريف إلى نحو 75 مليون شيقل شهريا، مشيرا إلى أن إسرائيل ترفض تزويد الشركة بخطوط جديدة للكهرباء رغم النمو السنوي في الطلب قرابة 4% سنويا.

وأضاف أن نسبة الفاقد من الكهرباء تصل إلى 25%، من بينها السرقات والأحياء التي لا تسدد اثمان الكهرباء، ولفت إلى ان 13 مخيما في مناطق امتياز شركة كهرباء محافظة القدس تستهلك نحو 8 مليون شيقل شهريا.

وأكد أن فاتورة كبار المشتركين المتهربين من الدفع في مناطق امتياز الشركة تبلغ 20 مليون شيقل شهريا نصفها غير مدفوع.

وبين أن الشركة اتخذت مجموعة من الإجراءات لترشيد المصاريف أولها وقف توزيع الأرباح ووقف التوظيف بالمطلق كذلك وقف الترقيات في الشركة.

ولفت إلى ان إسرائيل ستبدأ بتنفيذ المرحلة الثانية من عمليات القطع الاسبوع المقبل، مشيرا إلى أن هذه المرحلة ستتركز في منطقة محددة لمدة ثلاثة أيام لنفس الخطوط.