كوريا الديمقراطية تؤكد قوة العلاقة بين كيم وترامب

بيونغ يانغ- "القدس" دوت كوم-شينخوا- قال مستشار بوزارة خارجية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية كيم كي جوان، اليوم الخميس، إن العلاقة الوثيقة بين الزعيم الأعلى لكوريا الديمقراطية كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب متينة "ولا تزال الثقة بينهما قائمة".

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية عن المستشار قوله "إنني آمل مخلصا توفير قوة دافعة للتغلب على جميع العقبات بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة والنهوض بالعلاقة الثنائية في الاتجاه الأفضل على أساس العلاقة الوثيقة".

وانهارت مفاوضات على مستوى العمل بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة في ستوكهولم أوائل أكتوبر دون التوصل إلى أي نتيجة ملموسة، واتهم الطرفان بعضهما البعض بإفشال المفاوضات.

وقال إن فشل المفاوضات يرجع إلى الدوائر السياسية في واشنطن وصانعي السياسة الأمريكيين الذين وصفهم بأنهم "منشغلون بعقلية الحرب الباردة والتحامل الأيديولوجي" ومعاداة كوريا الديمقراطية دون سبب.

بيد أن المستشار أعرب عن أمله في أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق بشأن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية بحلول نهاية العام، قائلا "هناك إرادة، وهناك طريق".

وحددت بيونغ يانغ موعداً نهائياً للتوصل إلى اتفاق بين الجانبين بنهاية العام الحالي وإلا فإنها "ستتخذ طريقا جديدا" للتعامل مع الوضع في شبه الجزيرة الكورية.