معلومات مذهلة قد نجهلها عن الحلبة في الشتاء

رام الله-"القدس"دوت كوم- فوائد الحلبة كثيرة، فبالإضافة لفوائدها الصحية وخصوصاً في فصل الشتاء، ولها العديد من الفوائد والمزايا الجمالية للبشرة والشعر والتي تهم الجميع، كما أن فوائد الحلبة لا يتوقف عن البالغين فقط إذ يمكن أن تستفيد منه المرأة المرضعة وأيضاً الأطفال وكبار السن‎، ولكن يجب عدم المبالغة في تناولها خصوصاً للمرأة الحامل والرجال.

فوائد حبوب الحلبة للتسمين

معلومات قد نجهلها عن الحلبة في الشتاء

تُعد بذور الحلبة غنية بالمعادن مثل الحديد والبوتاسيوم والكالسيوم والزنك والمنغنيز والمغنيسيوم والنحاس، كما وإنّها تحتوي على الثيامين وحمض الفوليك، وفيتامين ب، أ، ج، والعديد من الأحماض الأمينيّة وأهمها الحمض الأميني 4-هيدروكسي إسوليوسين الذي يساعد على تخفيض معدل امتصاص الجلوكوز في الأمعاء، مما يقلّل من مستويّات السكّر في الدّم لدى مرضى السكريّ، بالإضافة إلى احتوائها على الفوسفور ومادتيّ الكولين والتريكونيلين اللذان يقاربان في تركيبهما حمض النيكوتينيك، وهو أحد أنواع فيتامين ب وتحتوي بذورها أيضاً على مادة صمغيّة وزيوت ثابتة وزيت طيّار يشبه زيت اليانسون.

فوائد الحلبة

1- المساعدة على التحكُّم بسكر الدم: حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ إضافة 50 غراماً من بذور الحلبة المطحونة إلى غداء وعشاء الأشخاص المُشاركين في الدراسة مدّة 10 أيام قد حسّن من نتائج فحص وجود السكر في البول لمدة 24 ساعة بنسبة 54%، كما أنّه قلّل من مستويات الكوليسترول الكلي و الضار في الدم، وقد وجدت إحدى الدراسات الأخرى أنّ تناول الحلبة من قِبَل الأشخاص الأصحّاء قد قلّل من مستويات السكر في الدم بنسبة 13.4% بعد أربع ساعاتٍ من تناوله؛ وقد يعود سبب هذا التأثير لدور الحلبة في تحسين وظائف الإنسولين، أو احتوائها على كميةٍ عاليةٍ من الألياف.

2- المساعدة على إدرار الحليب: حيث يمكن لبعض المشاكل أن تتسبّب بعدم إنتاج كمياتٍ كافيةٍ من الحليب، وتشير الدراسات إلى أنّه يمكن للحلبة أن تكون بديلاً آمناً عن الأدوية لعلاج هذه الحالة، وقد وُجِد في إحدى الدراسات التي شاركت فيها 77 مرأةً مُرضعةً أنّ شرب شاي الحلبة مدّة 14 يوماً قد زاد من إنتاج الحليب، ممّا ساعد الرُضّع على اكتساب المزيد من الوزن، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الدراسات استعملت شاي الحلبة بدلاً من المكمّلات، ولكن يُحتمل أن تمتلك المكمّلات الغذائية التأثير نفسه.

3- زيادة مستويات التستوستيرون عند الرجال: إذ إنّ من إحدى الاستخدامات المعروفة لمكمّلات الحلبة الغذائية عند الرجال تعزيز مستويات هرمون التستوستيرون وقد وُجِد في إحدى الدراسات أنّ تناول 500 مليغراماً من الحلبة يومياً مع الالتزام ببرنامجٍ تدريبيٍّ لرفع الأثقال أربع مرات في الأسبوع ولمدّة ثمانية أسابيع قد زاد من مستويات التستوستيرون، كما أنّه قلّل من دهون الجسم بنسبة 2%.

4- المساعدة على خسارة الوزن: إذ يمكن لتناول الحلبة أن يساعد على الشعور بالامتلاء، ممّا يُقلّل من كمية الطعام المُتناولة، ففي إحدى الدراسات التي شارك فيها أشخاصٌ يُعانون من السُمنة، وُجد أنّ أولئك الذين تناولوا 8 غرامات من ألياف الحلبة مع وجبة الإفطار زاد شعورهم بالشبع، وقلّت كمية الطعام التي تناولوها خلال وجبة الغداء، ولكن ما زالت هذه النتائج بحاجةٍ إلى دراساتٍ أخرى لإثباتها.

5- التقليل من الشهية: إذ أظهرت بعض الدراسات أنّ الحلبة قد قلّلت من الشهية، وتناول الدهون، وقد بيّنت دراسةٌ أخرى أنّ المشاركين الذين تناولوا الحلبة قد قلّ لديهم تناول الدهون بنسبة 17%.

6- تقليل مستويات الكوليسترول: حيث أشارت الأدلة إلى أنّه يمكن للحلبة أن تُقلّل من مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية. التخفيف من حرقة المعدة: إذ بيّنت إحدى الدراسات التي أُجريت على أشخاص يُعانون من حرقة المعدة بشكلٍ متكررٍ أنّ الحلبة قد قلّلت من الأعراض بشكلٍ مشابه لتأثير الأدوية المضادة للحموضة.

7- التقليل من الالتهاب: حيث أشارت الدراسات إلى امتلاك الحلبة تأثيراً مضاداً للالتهاب عند الفئران ولكن ما زالت هناك حاجةٌ للمزيد من الدراسات لإثبات هذا التأثير في الإنسان.

فوائد الحلبة للبشرة

1- تقليل التهاب الجلد: حيث إنّ بذور الحلبة لها خصائص مُضادَّة للبكتيريا، والفطريّات، والالتهابات الناجمة عن الجروح، والإكزيما، والحروق، كما أنّها تُسرِّع من عمليّة الشفاء.