الطبيب الجراح ماضي عبد اللطيف الحاج

القدس - فخري ناصر الدين والعائلة يتقدمون بأسمى وأرفع آيات الشكر والعرفان والتقدير

للطبيب الجراح ماضي عبد اللطيف الحاج أخصائي عظام و جراحة أعصاب كف اليد

الذي أمضى جلّ وقته الثمين في متابعة وعلاج ابنتنا واجرائه عملية جراحية لها، فامتزجت رعايته بكفاءة عالية وجهد مميز حتى اجتازت طفلتنا الخطر فكانت يده الدواء الشافي بعد الله المولى، وبدد ألمها راحة وخوفها أمانا ، فكانت الرأفة التي غرسها في قلبها بلسما شافيا لها، فكل الشكر لطبيب الانسانية الذي قدم الدعم النفسي والرعاية الطبية الكافية لابنتنا.

وفقك الله وسدد خطاك، وزادك من علمه وفضله، راجين المولى أن يجعل ما قدمته في سبيل الإنسانية والمهنية شافعا لك، دمت ودام عطاؤك.