"ضباط النحشون" يعتدون على أسير قاصر

رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، إن الأسير القاصر يوسف خضور من القدس، تعرض للاعتداء والضرب المبرح على يد أحد "ضباط النحشون" خلال تواجده بقاعة محكمة الاحتلال بالقدس.

وأوضح خضور، تفاصيل التنكيل به، مشيراً بأنه بعد انتهاء جلسة المحاكمة، قام أحد ضباط النحشون بالاعتداء عليه بالضرب، ومن ثم انهال عليه بقية أفراد الوحدة بالضرب واللكمات على مختلف أنحاء جسده، لأنه تكلم مع والدته ولوح لها بيده، وعند وصوله لمعتقل "الدامون" جرى معاقبته بزجه بالزنازين ومنعه من الخروج إلى الفورة.

ولفتت الهيئة، أن الكثير من الإفادات التي تم رصدها عبر محامو الهيئة، تُظهر هجمية "وحدات النحشون" وبطشها، فهي تتعمد إلحاق كافة أشكال الأذى والتعنيف الجسدي والنفسي بحق الأسرى، ولا سيما الأطفال منهم خلال عمليات الاعتقال والتحقيق والمحاكمة، في خطة واضحة وممنهجة للقضاء على الطفولة الفلسطينية وتدمير مستقبلها.