المبعوث الأمريكي لسوريا: لم أُستشر في قرار الانسحاب

واشنطن- "القدس" دوت كوم- شينخوا- قال المبعوث الخاص لإدارة ترامب إلى سوريا والتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" جيمس جيفري يوم الثلاثاء، إنه لم تتم استشارته حول قرار الرئيس دونالد ترامب لسحب القوات الأمريكية من سوريا.

وخلال جلسة استماع أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، قال إنه "في هذا القرار تحديداً، لم أكن على علم"، مشيراً إلى قرار ترامب بسحب قرابة 1000 عسكري أمريكي من شمال سوريا بعد مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الـ6 من أكتوبر الحالي.

ووصف السيناتور الديمقراطي كريس مورفي، القرار بأنه "فوضى عارمة في السياسة الخارجية الأمريكية".

وقال مورفي "لا أدري حقاً لماذا يكون لدينا شخص يحمل لقب ممثل خاص حول القضية السورية ومبعوث خاص للتحالف العالمي للقضاء على "داعش" إذا لم يتم التشاور معه قبل أن يتخذ الرئيس ذلك التحرك الهام جدا الذي يؤثر على المصالح الأمريكية في سوريا، ومستقبل "داعش"، خلال فترة رئاسته".

وأعرب المبعوث الأمريكي الخاص عن اعتقاده أيضاً بأن هناك "عشرات" من المعتقلين من "تنظيم الدولة" قد فرّوا، خلال الاشتباكات شمال سوريا.

يذكر أن قرار ترامب بالانسحاب من سوريا قد قوبل بانتقادات من كلا الحزبين بالكونغرس الأمريكي، حيث يعتبر موافقة ضمنية على الهجوم التركي ضد قوات سوريا الديمقراطية بقيادة الأكراد، الحليف الهام للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، الذي يحارب "داعش" في سوريا، منذ سنوات.