ريال مدريد يحقق فوزه الأول وسان جيرمان يضرب بقوة في دوري الأبطال

اسطنبول"القدس"دوت كوم - (د ب أ)- حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزه الأول في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا وتغلب على مضيفه جالطة سراي التركي 1 /صفر الثلاثاء في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى.

وفي المباراة الأخرى بالمرحلة ذاتها اكتسح باريس سان جيرمان الفرنسي مضيفه كلوب بروج البلجيكي 5 /صفر.

ويتصدر سان جيرمان المجموعة الأولى بتسع نقاط من ثلاثة انتصارات متتالية ويحل ريال مدريد في المركز الثاني بأربع نقاط من فوز وهزيمة وتعادل ويأتي كلوب بروج في المركز الثالث بنقطتين فيما يتذيل جالطة سراي ترتيب المجموعة بنقطة واحدة.

وعلى ملعب يان برايدال، سجل الأرجنتيني ماورو إيكاردي هدفين في الدقيقتين السابعة و63 وأضاف نجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي ثلاثة أهداف (هاتريك) في الدقائق 61 و79 و83 ليحقق سان جيرمان بذلك فوزه الثالث على التوالي.

وعلى ملعب تورك تيليكوم، يدين ريال مدريد بفوزه على جالطة سراي إلى نجم وسطه الألماني توني كروس الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 18

وبدأت المباراة بضغط هجومي من جانب الريال بحثا عن تسجيل هدف مبكر لكن محاولات الفريق لم تصل لدرجة الخطورة على المرمى التركي.

وكاد فلورين اندوني أن يتقدم بهدف لجالطة سراي في الدقيقة السابعة بعدما انفرد تماما بمرمى الفريق الضيف وسدد كرة قوية لكن الحارس البلجيكي تيبو كورتوا أنقذ الموقف ببراعة.

ولاحت فرصة أخرى مؤكدة لجالطة سراي في الدقيقة العاشرة إثر ضربة حرة تهيأت لاندوني أمام المرمى تماما ليسدد كرة قوية من لمسة واحدة لكن كورتوا واصل تألقه وأبعد الكرة بصعوبة شديدة.

ورد ريال مدريد بهجمة خطيرة عن طريق كريم بنزيمة الذي مرر كرة ذكية إلى رودريجو سيلفا ليسدد كرة قوية أنقذها حارس جالطة سراي فرناندو موسليرا.

وافتتح الألماني توني كروس التسجيل للنادي الملكي في الدقيقة 18 بعدما تلقى تمريرة من ادين هازارد داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية لمست قدم جيان سيري وسكنت الشباك.

وكان سيرخيو راموس قريبا من تسجيل الهدف الثاني للريال في الدقيقة 26 إثر ضربة ركنية نفذها كروس وارتقى لها راموس برأسه لكن دفاع أصحاب الأرض تدخل في الوقت المناسب وأنقذ الموقف.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب النادي الملكي ولعل ابرزها انفراد كامل من جانب هازارد أعقبه تسديدة قوية لكن موسليرا تصدى للكرة بثبات. واهدر المغربي يونس بلهنده هدفا لا يضيع لجالطة سراي بعدما تلقى تمريرة رائعة من ريان بابل أمام المرمى مباشرة ليسدد كرة قوية ولكن في أحضان كورتوا.

ورد ريال مدريد بهجمة خطيرة انتهت بتسديدة صاروخية بعيدة المدى من كاسيميرو ولكن موسليرا واصل تألقه وأنقذ الموقف.

وقبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول أوشك بنزيمة على تسجيل الهدف الثاني للريال بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك التركية.

وبعد مرور سبع دقائق من بداية الشوط الثاني كاد بنزيمة أن يسجل ثاني أهداف الريال بعدما تلقى تمريرة من كروس توغل على اثرها داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض قبل أن يسدد كرة قوية ولكن موسليرا واصل تفننه في افساد هجمات الفريق الضيف.

ولاحت فرصة جديدة للريال لكن هذه المرة عبر هازارد التي سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن موسليرا ابعدها بصعوبة إلى ضربة ركنية.

وتعاطفت العارضة مع جالطة سراي بشكل مثير ومنعت هدفا محققا عبر تسديدة صاروخية من هازارد.

ومرت أخر ربع ساعة وسط هجمات متبادلة للفريقين لكن دون حدوث جديد على مستوى النتيجة، لينتهي اللقاء بفوز الريال بهدف دون رد.

المجموعة الثانية

فاز بايرن ميونخ الألماني على ضيفه أولمبياكوس اليوناني 3 / 2،في الجولة الثالثة من المجموعة الثانية والتي شهدت اكتساح توتنهام الإنجليزي لضيفه ريد ستار بلجراد الصربي 5 / صفر.

وفي المباراة الأولى، تقدم أولمبياكوس في الدقيقة 22 عن طريق المغربي يوسف العربي، لكن البولندي روبرت ليفاندوفسكي أدرك التعادل للفريق الألماني في الدقيقة 33

وعاد بايرن للتقدم في الشوط الثاني، حيث سجل ليفاندوفسكي هدفه الثاني له ولفريقه في الدقيقة 62، قبل أن يضيف الفرنسي كورنتين توليسو الهدف الثالث في الدقيقة 74

وفي الدقيقة 78 سجل البرازيلي جويلرمي الهدف الثاني لأولمبياكوس .

ورفع بايرن ميونخ رصيده إلى تسع نقاط في صدارة المجموعة، فيما تجمد رصيد أولمبياكوس عند نقطة واحدة في المركز الرابع والأخير بالمجموعة.

وفي المباراة الثانية، فاز توتنهام الإنجليزي على ضيفه ريد ستار بلجراد الصربي 5 / صفر.

وسجل أهداف توتنهام كل من هاري كين في الدقيقتين التاسعة و 72، فيما سجل الكوري هيونج مين سون هدفين في الدقيقتين 16 و44، بينما سجل الأرجنتيني إيريك لاميلا هدف في الدقيقة 57

ورفع توتنهام رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد ريد ستار عند النقطة الثالثة في المركز الثالث.

المجموعة الثالثة

قلب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي تأخره بهدف أمام ضيفه أتالانتا الإيطالي إلى فوز 5 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة والتي شهدت أيضا تعادل شاختار دونيتسك الأوكراني مع دينامو زغرب الكرواتي 2/2

وتقدم أتالانتا بهدف سجله روسلان مالينوفسكي في الدقيقة 28 من ركلة جزاء ، قبل أن يسجل سيرخيو أجويرو هدفين لمانشستر سيتي في الدقيقتين 34 و38 من ركلة جزاء لينتهي الشوط الأول بتقدم مانشستر سيتي 2 /1

وفي الشوط الثاني، تقمص رحيم سترلينج دور البطولة لمانشستر سيتي وسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في الدقائق 58 و64 و69 لينتهي اللقاء بفوز مانشستر سيتي 5 /

وشهدت المباراة طرد فيل فودين لاعب مانشستر سيتي في الدقيقة .82

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى تسع نقاط ليعزز صدارته لترتيب المجموعة فيما يظل أتالانتا بلا نقاط في قاع الترتيب.

وفي المباراة الثانية، خيم التعادل 2/2 على المباراة التي جمعت شاختار دونيتسك الأوكراني بضيفه دينامو زغرب الكرواتي.

وتقدم شاختار بهدف سجله يفجن كونوبليانكا في الدقيقة 17 وتعادل داني أولمو لدينامو زغرب في الدقيقة 25 لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1/1

وفي الشوط الثاني، سجل دينامو زغرب الهدف الثاني عن طريق ميسلاف أورسيتش في الدقيقة 60 من ركلة جزاء وتعادل دوملسون كورديرو دوس سانتوس لشاختار في الدقيقة 75

ورفع شاختار رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف دينامو زغرب صاحب المركز الثاني.

المجموعة الرابعة

جنب المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا فريقه يوفنتوس الإيطالي الاحراج، وذلك عندما حول تخلفه أمام ضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي الى فوز متأخر بشق النفس 2-1 الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا.

وبدا يوفنتوس في طريقه لتلقي الهزيمة الأولى والسقوط أمام جمهوره في تورينو حين تخلف في الدقيقة 30 وحتى الدقيقة 77 قبل أن يقول ديبالا كلمته بتسجيله هدفين في غضون دقيقتين، مانحا فريق المدرب ماوريتسيو ساري فوزه الثاني وأبقاه في الصدارة بسبع نقاط بفارق الأهداف عن أتلتيكو مدريد الإسباني الذي تغلب على ضيفه باير ليفركوزن الألماني بهدف متأخر أيضا سجله البديل ألفارو موراتا.

وكان يوفنتوس الطرف الأفضل في بداية اللقاء إلا أنه عجز عن ترجمة ذلك الى أهداف، فدفع الثمن في الدقيقة 30 حين استغل الضيوف تراخي دفاع "السيدة العجوز" للوصول الى الشباك عبر أليكسي ميرانتشوك الذي كان في المكان المناسب لمتابعة الكرة في الشباك بعد أن صدها الحارس البولندي فويتشيخ تشيشني اثر تسديدة من البرتغالي جواو ماريو.

وفي الدقيقة 77 نجح ديبالا في إدراك التعادل بتسديدة رائعة بعد تمريرة من الكولومبي خوان كوادرادو.

وسرعان ما وضع ديبالا فريق "السيدة العجوز" في المقدمة عندما سقطت الكرة أمامه بعدما صدها الحارس ميخائيل ليسوف إثر تسديدة بعيدة صاروخية من البرازيلي أليكس ساندرو، فتابعها أرضية في الزاوية اليمنى (79) قبل أن يترك مكانه بعدها بدقائق معدودة لفيديريكو برنارديسكي.

وعلى ملعب "واندا متروبوليتانو"، عانى أتلتيكو أيضا الأمرين لتخطي ضيفه ليفركوزن فوزه الثاني مقابل تعادل حققه في مباراته الأولى على أرضه ضد منافسه الأساسي يوفنتوس (2-2).

ويدين أتلتيكو الى موراتا الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 78 بعد ثماني دقائق على دخوله، ليصبح بحسب "أوبتا" للاحصاءات أول لاعب يسجل في دوري الأبطال لصالح قطبي العاصمة الإسبانية أتلتيكو وريال.